4 حزيران يونيو 2017 / 04:35 / بعد 6 أشهر

شرطة الفلبين: منفذ هجوم نادي القمار مقامر مثقل بالديون

مانيلا (رويترز) - قالت الشرطة الفلبينية يوم الأحد إن مسلحا واحدا وراء هجوم على ناد للقمار في العاصمة مانيلا أودى بحياة 36 شخصا وإنه فلبيني مثقل بالديون يدمن القمار، مستبعدة أي تورط لإسلاميين متشددين.

جندي مصاب عند مدخل فندق في المجمع الترفيهي في مانيلا يوم 2 يونيو حزيران 2017. صورة لرويترز. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط ويحظر إعادة بيعها أو الاحتفاظ بها في الأرشيف.

واقتحم الرجل الذي يدعى جيسي خافيير كارلوس وعمره 42 عاما نادي القمار في مانيلا يوم الجمعة وأشعل النار في طاولات لعب القمار وقتل العشرات خنقا من أثر الدخان الكثيف. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم لكن مسؤولين يؤكدون على إنه محاولة سطو فاشلة.

وقالت الشرطة إن كارلوس الذي وصفته بأنه ”مقامر متهور“ قتل نفسه في غرفة فندق بعد أن أصابه رجال الأمن في نادي القمار بالرصاص.

وقال أوسكار البايالدي رئيس مكتب شرطة العاصمة في مؤتمر صحفي يوم الأحد ”كان مثقلا بالديون نتيجة مداومته على لعب القمار في النادي بحسب أسرته“. وأضاف ”أنه مدمن (قمار) بالفعل وبالتالي لا تكون في حالتك الطبيعية عندما تكون مدمنا“.

وذكر البايالدي أن كارلوس وهو أب لثلاثة أبناء لديه حساب مصرفي عليه ديون مستحقة تبلغ أربعة ملايين بيزو (81 ألف دولار).

وقالت الشرطة إن كارلوس كان يعمل أخصائي ضرائب في إدارة المالية لكن تم فصله من الخدمة في أبريل نيسان 2014 بعدما لم يقدم معلومات صحيحة عن ممتلكاته وديونه.

وانضم والدا كارلوس إلى البايالدي في المؤتمر الصحفي وطلبا الصفح من عائلات الضحايا.

وقال البايالدي ”نؤكد تصريحاتنا السابقة بأن هذا ليس عملا إرهابيا لكن هذا الحادث يقتصر على تصرف رجل واحد كما قلنا“.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below