سكان لندن ردوا على القتلة بما كان في وسعهم وصاحوا: "أيها الجبناء!"

Sun Jun 4, 2017 1:47pm GMT
 

لندن (رويترز) - عندما نفذ ثلاثة رجال مسلحين بشاحنة فان وسكاكين هجوما في منطقة مزدحمة في العاصمة البريطانية لندن مساء السبت رد سكان لندن بكل ما كان في متناول أياديهم فألقى بعضهم المقاعد والموائد لإيقافهم.

وبدأ الهجوم بقيادة الفان بسرعة كبيرة وسط حشد من المشاة على جسر لندن وأسفر عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل وإصابة نحو 50 بجروح قبل أن تقتل الشرطة المهاجمين بالرصاص.

وقال المستشار الإداري مارك روبرتس (53 عاما) لرويترز "بدا وكأنه يستهدف مجموعة من الناس". وقال إنه رأى ستة أشخاص على الأقل على الأرض بعد أن انحرفت العربة صاعدة وهابطة الرصيف.

وأضاف "كان أمرا مروعا".

وبعد ذلك بدأ المهاجمون الذين كانوا يشهرون سكاكين في مهاجمة الناس في سوق بورو حيث وصف الناجون مشهدا مروعا وسط منطقة مكدسة بالناس الذين يستمتعون بأوقاتهم في المطاعم والحانات.

وقال جيرار فولز لمحطة سكاي التلفزيونية إنه كان بالشارع قرب حانة ساوث وارك حيث طعن المهاجمون أغلب ضحاياهم عندما سمع احدهم يصيح "لقد طعنت، لقد طعنت".

وقال "ظننتهم يمزحون".

وقال إنه بعد ذلك شاهد امرأة ورجلا يطعنان في حين يصيح المهاجمون "هذا من أجل الله" وروى كيف حاول تشتيت انتباه المهاجمين.

وقال فولز "لدى مغادرتهم صحت قائلا ..أيها الجبناء". وأضاف "كنت فقط أحاول لفت انتباههم بإلقاء أشياء عليهم. إذا تمكنت من جذبهم إلى الطريق الرئيسي ستتمكن الشرطة من إيقافهم، يمكنها بالتأكيد إطلاق النار عليهم."   يتبع

 
أشخاص يغادرون منطقة قرب جسر لندن وايديهم فوق رؤوسهم بعد وصول الشرطة بعد هجوم على الجسر يوم الأحد. تصوير: نيل هول - رويترز.