5 حزيران يونيو 2017 / 16:58 / بعد 6 أشهر

منع اعتصام في فنزويلا ونائبان يقولان إنهما عوملا بطريقة فظة من جنود

كراكاس (رويترز) - قال نائبان فنزويلان إن جنودا عاملوهما بطريقة فظة يوم الاثنين أثناء منع اعتصام نظمته المعارضة ضد الرئيس نيكولاس مادورو.

متظاهرون يهربون من غاز مسيل للدموع أطلقته قوات الأمن الفنزويلية يوم الاثنين. تصوير: ماركو بيلو - رويترز.

وأحاط جنود من الحرس الوطني بالنائبين وهما خوان ريكسنس وميجل بيثارو لدى اقترابهما من طريق سريع في كراكاس سعى متظاهرون لوقفه منذ الفجر. وهذا النائبان عضوان في حزب العدالة أولا ومن أنصار العصيان المدني.

وقال ريكسنس إنه تعرض للدفع في بالوعة مفتوحة وأظهرت لقطات تلفزيونية خروجه منها وهو مصاب بكدمات وغاضب فيما قال بيثارو إنه تعرض للضرب بدرع تحمله قوات مكافحة الشغب وللكم في وجهه.

وقال ريكسنس للصحفيين في موقع الحادث ”هل جن جنون الحرس الوطني أم ماذا؟“ وأضاف ”رغم كل هذا العنف سنبقى في الشوارع“.

ونظم معارضو مادورو احتجاجات دخلت شهرها الثالث للمطالبة بإجراء انتخابات عامة وبالإفراج عن نشطاء معتقلين وبمساعدات إنسانية أجنبية واستقلالية الجمعية الوطنية التي تهيمن عليها المعارضة.

وتصف الحكومة المتظاهرين بأنهم مروجون لانقلاب عنيف بدعم من الولايات المتحدة وسارعت قوات لأمن بقمع المتظاهرين في الأيام الماضية.

وأطلقت قوات الأمن يوم الاثنين الغاز المسيل للدموع لتفريق تجمعات لمتظاهرين في عدة مناطق من العاصمة.

وقتل 65 شخصا على الأقل في الاضطرابات منذ أوائل أبريل نيسان فيما أصيب المئات.

وتقول جماعة بينال فورم الحقوقية إن نحو ثلاثة آلاف شخص اعتقلوا لا يزال نحو ثلثهم مسجونين .

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below