6 حزيران يونيو 2017 / 15:11 / بعد 6 أشهر

تقارير: مقتل خمسة مزارعين هنود مع تصاعد الاحتجاجات

مومباي (رويترز) - ذكرت تقارير إخبارية أن خمسة مزارعين هنودا قُتلوا بالرصاص يوم الثلاثاء في احتجاج بولاية ماديا براديش في وسط البلاد وذلك في تصاعد للعنف مع اتساع نطاق إضراب لمزارعين يطالبون بتخفيف الديون.

ويشكل انفجار الغضب في ولايتي ماديا براديش ومهاراشترا تحديا لرئيس الوزراء ناريندرا مودي الذي وعد بمضاعفة دخول المزارعين خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

وقُتل المزارعون بالرصاص خلال احتجاج في مدينة ماندسور. وقال المتحدث باسم إحدى نقابات المزارعين إن الشرطة أطلقت الرصاص على المحتجين.

وقال جاجيندرا توكاس المتحدث باسم الاتحاد الوطني لعمال المزارع الذي دعا يوم الأربعاء إلى إضراب في أنحاء الولاية ”بدأت الشرطة في إطلاق الرصاص لتفريق الحشد. لم يكن المزارعون يحملون أسلحة“.

لكن وزير الداخلية في ولاية ماديا براديش قال إن الشرطة لم تطلق الرصاص على المحتجين واتهم عناصر وسط الحشد بإطلاق النار.

وقالت شرطة الولاية إنها لا تستطيع تأكيد عدد القتلى حتى الآن.

وبدأ المزارعون إضرابا في الأسبوع الماضي في ماديا براديش ومهاراشترا وألقوا بالخضروات والألبان على الطرق للمطالبة بإعفائهم من ديون بمليارات الدولارات وتحسين أسعار منتجاتهم.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below