7 حزيران يونيو 2017 / 08:43 / بعد شهرين

الفلبين: المتشددون خططوا لهجوم أوسع بكثير جنوب البلاد

ماراوي (الفلبين) (رويترز) - قال الجيش الفلبيني يوم الأربعاء إنه أحبط عملية خطط لها المتشددون الإسلاميون المحاصرون حاليا في ماراوي "لإشاعة الذعر" عبر موجة أعمال عنف كانت ستمنحهم السيطرة الكاملة على المدينة الواقعة في جنوب البلاد.

وقال المتحدث العسكري اللفتنانت كولونيل ريستيتوتو باديلا في مؤتمر صحفي "كان هناك بالتأكيد خطة أكبر وكان من المفترض أن تخلق مزيدا من الفوضي والدمار".

وجاء تصريح باديلا مع استئناف الهجوم الجوي على المقاتلين الذين بايعوا تنظيم الدولة الإسلامية.

وأطلع أعضاء مجلس الشيوخ الفلبيني في الأسبوع الماضي على تسجيل مصور للمتشددين بقيادة جماعة ماوتي وهم يخططون لحصار أكثر تعقيدا بكثير لمدينة ماراوي من الهجوم الذي شنوه هناك في 23 مايو أيار.

وقال السيناتور جيه.في اجركيتو لرويترز "كان واضحا أن هدف هؤلاء الإرهابيين، جماعة ماوتي، كان الاستقلال بماراوي... أو فصلها عن الجمهورية".

وأضاف "بخطة مثل هذه فهذا يعني وجود تمرد بالفعل وتهديد للأمن القومي وبالتالي فإن إعلان الأحكام العرفية يصبح أمرا مبررا".

وأثارت معركة ماراوي المخاوف من إقامة تنظيم الدولة الإسلامية قاعدة إقليمية له في جزيرة مينداناو ما قد يمثل خطرا على دول اندونيسيا وماليزيا وسنغافورة المجاورة أيضا.

وبلغ عدد المتشددين الذين قتلوا في الهجوم حتى الآن 134 في مقابل 39 من رجال الأمن.

وقدرت السلطات عدد القتلى المدنيين بين 20 و28 شخصا.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below