9 حزيران يونيو 2017 / 10:41 / بعد شهرين

مفوض حقوق الإنسان يريد تحقيقا دوليا في مذابح بالكونجو الديمقراطية

مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين يتحدث في مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة في جنيف في الأول من مايو أيار 2017. تصوير: بيير ألبوي - رويترز.

جنيف (رويترز) - دعا مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين يوم الجمعة لفتح تحقيق دولي في مذابح وجرائم أخرى ارتكبت في إقليم كاساي بجمهورية الكونجو الديمقراطية حيث عثر على ما لا يقل عن 42 مقبرة جماعية.

وتثير الدعوة إمكانية مواجهة دبلوماسية بين الأمم المتحدة وحكومة الرئيس جوزيف كابيلا.

وقالت الحكومة إنها ستقبل المساعدة الفنية من الأمم المتحدة لكنها تريد إدارة التحقيق بنفسها وذلك في ردها على مهلة منحها الأمير زيد للكونجو للموافقة على إجراء التحقيق المشترك.

لكن في بيانه يوم الجمعة قال المفوض السامي إن رد الحكومة "غير كاف" وحث مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الذي يعقد جلسة حتى 23 يونيو حزيران على التحرك.

وقال لومبير ماندي المتحدث باسم حكومة الكونجو لرويترز إن الحكومة لا ترغب في تغيير عرضها السابق بشأن إدارة التحقيق بنفسها مع قبول المساعدة الفنية من المنظمة الدولية.

وقالت الأمم المتحدة إن مئات الأشخاص قتلوا ونزح 1.3 مليون من ديارهم في وسط الكونجو منذ اندلع القتال في أغسطس آب الماضي بين ميليشيا محلية وقوات الحكومة.

وقال الأمير زيد "المجتمع الدولي يلقي بثقله من أجل ضمان إنهاء الإفلات من العقاب المتفشي في جمهورية الكونجو الديمقراطية".

إعداد سها جادو للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below