الفلبين تطالب فيسبوك بإغلاق صفحات المتشددين الإسلاميين

Fri Jun 9, 2017 2:08pm GMT
 

ماراوي (الفلبين) (رويترز) - قال الجيش الفلبيني يوم الجمعة إنه طالب فيسبوك بإغلاق عشرات الحسابات التي يستخدمها إسلاميون متشددون في نشر معلومات مغلوطة عن هجومهم على مدينة بجنوب البلاد وكذلك في تنسيق حربهم مع قوات الأمن.

وحدد فريق عسكري متخصص في متابعة مواقع التواصل الاجتماعي 63 حسابا بأسماء وهمية يُعتقد أنها مستخدمة من قبل جماعة ماوتي المتحالفة مع تنظيم الدولة الإسلامية ومتعاطفين معها.

وقال المتحدث باسم الجيش الفلبيني المقدم جو-آر هيريرا في مؤتمر صحفي بمدينة ماراوي حيث لا يزال نحو 200 متشدد متحصنين في المدينة بعد 18 يوما من محاولتهم السيطرة عليها "إنهم ينشرون الأكاذيب.. إنهم ينشرون المعلومات المغلوطة.. هم يثيرون المزيد من المشاكل أمام حربنا على الإرهابيين".

وقال مسؤولون إن هناك ما يتراوح بين 500 و1000 مدني ما زالوا محاصرين في المنطقة التي يتحصن بها المسلحون والتي تعرضت لقصف جوي يوم الجمعة.

وقال ضياء ألونتو أديونج وهو مسؤول معني بعمليات الإجلاء إن المتشددين يستخدمون بعض المدنيين دروعا بشرية في حين يختبئ مدنيون آخرون في بيوتهم خشية الوقوع في أيدي المتشددين وهؤلاء لا يصل إليهم ماء أو كهرباء أو طعام.

وبمقتضى قواعد فيسبوك تُحظر الحسابات المزورة وفي الشهور الماضية اتخذت الشركة عدة إجراءات ضد نشر الأخبار الكاذبة في الموقع.

وقال ممثل لفيسبوك بالبريد الإلكتروني في رده على طلب للتعليق "معايير التواصل داخل مجتمعنا لا تسمح بوجود جماعات أو أشخاص منخرطين في نشاط إرهابي كما لا تسمح بكتابات تعبر عن دعم للإرهاب".

وأضاف "الحسابات المزيفة ممنوعة أيضا. سنزيل الحسابات والمحتوى الذي ينتهك هذه السياسات عندما يكون هناك من ينبهنا إلى ذلك".

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

 
شعار فيسبوك على حائط في باريس يوم 17 يناير كانون الثاني 2017. تصوير: فيليب ووجازيه - رويترز.