12 حزيران يونيو 2017 / 10:35 / بعد 5 أشهر

رئيس كوريا الجنوبية يطلب من اليابان التحلي بالصبر لحل قضايا "ماض ولى"

سول (رويترز) - قال رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن يوم الاثنين إن قضايا تاريخية تعوق العلاقات مع اليابان وسيستغرق حلها وقتا طالبا من اليابان التفهم والتعاون حيال هذه المسألة.

رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن في سول يوم الاثنين. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء

ويأتي تصريح مون في إشارة على ما يبدو إلى ”نساء المتعة“ الكوريات اللواتي أجبرن على العمل في بيوت دعارة لخدمة جنود الجيش الياباني خلال الحرب العالمية الثانية.

وألقت قضية ”نساء المتعة“ بظلال قاتمة على العلاقات الثنائية بين الجارتين على مدى عقود.

وقال مون خلال اجتماع مع توشيهيرو نيكاي الأمين العام للحزب الديمقراطي الحر الحاكم في اليابان خلال زيارة لسول إن شعبه لا يوافق على اتفاق توصلت إليه رئيسة الجمهورية السابقة المحافظة مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي عام 2015 لتسوية القضية.

وقال المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية إن مون أبلغ نيكاي إنه ”ينبغي لكوريا الجنوبية واليابان بحث هذا الموضوع بشكل مباشر ولابد أن يتفهم (اليابانيون) أن المسألة ستستغرق مزيدا من الوقت لحلها“.

واقترح مون خلال حملته الانتخابية الرئاسية محاولة إعادة التفاوض على بنود الاتفاقية مع اليابان لكنه قال أيضا إن البلدين ينبغي ألا ”يتشبثا بماض ولى“ بشكل يعوق تطور علاقاتهما.

وشدد مون على أهمية التعاون مع اليابان في جهود نزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية التي تجري اختبارات أسلحة منذ العام الماضي في تحد للعقوبات الدولية المفروضة عليها.

وأشار المكتب الرئاسي إلى أن نيكاي اتفق مع ما قاله مون وعبر عن أمله في أن يتمكن البلدان من المضي قدما معا.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below