تأييد ساحق بمجلس الشيوخ الأمريكي لفرض عقوبات على روسيا وإيران

Fri Jun 16, 2017 3:00am GMT
 

من باتريشا زينجرل

واشنطن (رويترز) - أيد مجلس الشيوخ الأمريكي بالإجماع تقريبا تشريعا يفرض عقوبات جديدة على روسيا وإيران ويرغم الرئيس دونالد ترامب على الحصول على موافقة الكونجرس قبل تخفيف أي عقوبات قائمة.

وفي خطوة قد تعقد رغبة ترامب في تعزيز العلاقات مع موسكو، أيد المجلس التشريع يوم الخميس بأغلبية 98 عضوا مقابل اعتراض عضوين هما السناتور الجمهوري راند بول والعضو المستقل بيرني ساندرز.

ويهدف الإجراء إلى معاقبة روسيا لتدخلها في الانتخابات الأمريكية عام 2016 وضمها لمنطقة القرم الأوكرانية ودعم الحكومة السورية في الحرب الأهلية الدائرة منذ ست سنوات.

وإذا أقر مجلس النواب التشريع ووقعه ترامب فسيضفي طابعا قانونيا على عقوبات كانت تطبق من قبل بأوامر تنفيذية من الرئيس السابق باراك أوباما وبعضها يتعلق بمشروعات طاقة روسية.

ويسمح التشريع أيضا بفرض عقوبات جديدة على قطاع التعدين الروسي والشحن والسكك الحديدية ويستهدف الروس الضالعين في هجمات إلكترونية أو تزويد الحكومة السورية بالسلاح.

وقال السناتور الجمهوري بوب كوركر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ أثناء مناقشة الإجراء في المجلس "التشريع يبعث برسالة قوية جدا جدا لروسيا فيما يتعلق بالأنشطة العدوانية التي هم ضالعون فيها".

وإذا أصبح التشريع قانونا ساريا، فقد يعقد العلاقات مع بعض بلدان أوروبا. وقالت ألمانيا والنمسا إن الإجراءات العقابية الجديدة قد تعرض شركات أوروبية تشارك في مشاريع داخل روسيا لغرامات.

وينص التشريع على عملية مراجعة تلزم ترامب بالحصول على موافقة الكونجرس قبل أي إجراء لتخفيف العقوبات على روسيا أو تعليقها أو رفعها.   يتبع

 
علما الولايات المتحدة (إلى اليمين) وروسيا بمطار في موسكو - صورة من أرشيف رويترز.