16 حزيران يونيو 2017 / 19:09 / منذ 3 أشهر

أطباء: إضراب معلمين تركيين عن الطعام وصل لمرحلة حرجة

أستاذة الأدب نوريا جولمان والمعلم بالمرحلة الابتدائية سميح أوزاكتشا المضربان عن الطعام في صورة بتاريخ 11 مايو ايار 2017. صورة لرويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط ومحظور إعادة بيعها أو وضعها في أرشيف.

أنقرة (رويترز) - قال أطباء يتابعون حالة اثنين من المعلمين الأتراك يوم الجمعة إن إضرابهما عن الطعام احتجاجا على فصلهما في حملة حكومية تلت محاولة انقلاب فاشلة العام الماضي أوصلهما لمرحلة حرجة تقترب من الموت.

وسجنت السلطات أستاذة الأدب نوريا جولمان (35 عاما) والمعلم بالمرحلة الابتدائية سميح أوزاكتشا (28 عاما) الشهر الماضي بسبب احتجاج قالت محكمة إنه جرى لصالح جماعة يسارية إرهابية هي جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري.

ولا يتناولان منذ بدء الإضراب إلا المياه والسكر والملح وفيتامين بي لمدة 100 يوم ويقولان إنهما لن ينهيان إضرابهما إلا إذا أعيدا لوظيفتيهما.

وقال وداد بولوت رئيس غرفة الأطباء في أنقرة ”حاليا دخلا في مرحلة حرجة ولديهما ما يتراوح بين عشرة و20 يوما على قيد الحياة. رأينا من قبل أمثلة على صمود مضربين عن الطعام لما بين 120 و130 يوما بتناول فيتامين بي لكنني أفترض أن بتلك الظروف ستكون 110 أيام“.

وأضاف أن السلطات لم تسمح له هو وزملاءه بفحصهما منذ اعتقالهما لكنهم على اتصال بأطباء السجن لمتابعة حالتهما.

ورفض أطباء في سجن أنقرة الذي يحتجز فيه المعلمين التعليق وقالت وزارة العدل إنها لا تملك معلومات عن الأمر.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below