18 حزيران يونيو 2017 / 18:02 / بعد 5 أشهر

هجوم مسلح على منتجع خارج عاصمة مالي ومقتل اثنين

دكار (رويترز) - قالت وزارة الأمن إن ما لا يقل عن شخصين قتلا في هجوم شنه مسلحون يوم الأحد على منتجع فاخر يرتاده غربيون خارج باماكو عاصمة مالي.

واقتحم المسلحون منتجع لو كامبيمنت كانجابا في دوجوراكورو إلى الشرق من باماكو الذي عادة ما يرتاده سكان أجانب خلال عطلة نهاية الأسبوع. ولم ترد تفاصيل عن القتلى والجرحى بسبب الهجوم الذي لا يزال مستمرا.

وقال بابا سيسيه المتحدث باسم وزارة الأمن عبر الهاتف ”قوات الأمن في مواقعها. كامبيمنت كانجابا مغلق وعملية أمنية تجري حاليا... الموقف تحت السيطرة“.

بيد أنه قال إن شخصين قتلا.

دخان نيران يتصاعد في أعقاب هجوم مسلح على منتجع لو كامبيمنت كانجابا في دوجوراكورو إلى الشرق من باماكو يوم الأحد. صورة من تلفزيون رويترز

وأضاف ”الضحية الأولى مواطن يحمل الجنسيتين الفرنسية والجابونية. ونحن بصدد التأكد من جنسية الآخر“.

ورفض متحدث باسم القوات الفرنسية في مالي التعليق.

وتدهور الموقف الأمني تدريجيا في مالي منذ أن طردت قوات فرنسية مسلحين إسلاميين ومتمردين طوارق عام 2013 من مساحات في شمال البلاد احتلوها قبل ذلك بعام.

وأعلن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وجماعة مسلحة أخرى مسؤوليتهما عن هجوم على فندق في عاصمة مالي في أواخر 2015 قتل فيه 20 شخصا.

وحاربت قوات فرنسية وقوة حفظ للسلام تابعة للأمم المتحدة قوامها عشرة آلاف جندي لإعادة الاستقرار للمستعمرة الفرنسية السابقة فيما انتشرت هجمات على أهداف مالية وغربية إلى الجنوب بعيدا عن المعاقل التقليدية للمتشددين.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below