20 حزيران يونيو 2017 / 17:41 / منذ 3 أشهر

طلاب بوسنيون يواصلون احتجاجاتهم ضد الفصل العرقي بالمدارس

طلاب يحملون لافتات ضد الفصل العرقي بالمدارس في البوسنة يوم الثلاثاء. تصوير: دادو روفيتش - رويترز.

ترافنيك (البوسنة) ( (رويترز) - واصل طلاب المدارس الثانوية ونشطاء في البوسنة احتجاجاتهم ضد الفصل العرقي في المدارس بوسط البوسنة يوم الثلاثاء بعد أن حققوا انتصارا غير مسبوق ضد قرار للحكومة بزيادة تقسيمهم على أسس عرقية.

ونجح الطلبة البوسنيون والكروات في معركتهم المستمرة منذ عام ضد الحكومة الإقليمية وأجبروها على تغيير قرارها بتقسيمهم إلى مدرستين منفصلتين على أسس عرقية ببلدة يايتسا.

وزادهم الانتصار جرأة فتجمعوا يوم الثلاثاء أمام مبنى الحكومة في ترافنيك لطلب إلغاء الإجراء في مدارس أخرى في البوسنة والهرسك حيث يحضر البوسنيون والكروات فصولا منفصلة في المبنى ذاته.

وحمل الطلاب لافتات كتب عليها ”الصداقة تحت الحظر“ و ”الموت للسياسة والحرية للتعليم“.

وفي أعقاب الحرب خلال التسعينيات من القرن الماضي أصبح الصرب الأرثوذكس والكروات الكاثوليك والبوسنيون المسلمون يمثلون مكونات شعب البوسنة والهرسك. وفي المدارس تدرس كل مجموعة منهجها الوطني بلغتها الخاصة سواء كانت الصربية أو الكرواتية أو البوسنية رغم أن خبراء اللغة يقولون إنها لغة واحدة بالأساس.

وقال نيكولاس ريماك وهو طالب كرواتي قاد المعركة ضد الفصل في يايتسا ”كافحنا وسنواصل الكفاح ضد الفاشية في المدارس والتقسيم والفصل... إنه أمر رائع أن الوزارة غيرت قرارها بتشكيل مدرسة جديدة لكن هذه مجرد خطوة أولى“.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below