21 حزيران يونيو 2017 / 04:21 / منذ 3 أشهر

الجيش الفلبيني يقول أزمة الرهائن انتهت

دخان يتصاعد من موقع قصفته طائرات حربية فلبينية فيما تواصل القوات الحكومية هجوما ضد متمردين في مدينة ماراوي بجنوب البلاد يوم الثلاثاء. تصوير روميرو رانوكو - رويترز.

مانيلا (رويترز) - قال متحدث باسم الجيش الفلبيني إن أزمة احتجاز رهائن بمدرسة ابتدائية في جنوب البلاد يوم الأربعاء انتهت وإن المتشددين الإسلاميين الذين احتجزوا أناسا رهائن انسحبوا دون ورود أنباء عن مصابين.

وقال البريجادير جنرال ريستيتيوتو باديلا للصحفيين ”انتهت بالفعل“. وأضاف ”لقد انسحبوا. منطقة المدرسة أصبحت آمنة مجددا“.

غير أن باديلا قال إن الجيش يحقق فيما إذا كان المتشددون لا يزالون يحتجزون خمسة مدنيين. وأضاف أنه لم يتم احتجاز أي أطفال رهائن.

وفي وقت سابق قال متحدث باسم الجماعة المتشددة إنهم أخذوا مدنيين إلى مكان آمن بعد نشوب معركة مع القوات وإن الجماعة لا تعتزم احتجازهم.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below