22 حزيران يونيو 2017 / 06:54 / بعد 3 أشهر

استقالة رئيس المجلس المحلي بعد حريق برج جرينفيل في لندن

برج جرينفيل في كينزنجتون بلندن بعد الحريق الهائل الذي نشب به في صورة التقطت يوم 16 يونيو حزيران 2017. تصوير: هانا مكاي - رويترز.

لندن (رويترز) - استقال نيكولاس هولجيت الرئيس التنفيذي لمجلس بلدية كينزنجتون وتشيلسي في لندن حيث وقعت كارثة برج جرينفيل التي أسفرت عن مقتل 79 شخصا في أسوأ حريق في بريطانيا منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال إن حكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي أرغمته على تقديم استقالته بعد حريق البرج السكني المؤلف من 24 طابقا.

وذكر هولجيت في بيان أن وزير شؤون المجتمعات والحكم المحلي ساجد جاويد طلب من رئيس المجلس نيكولاس باجيت-براون مطالبته بالاستقالة.

وقال هولجيت ”رغم رغبتي في مواصلة العمل في ظروف بالغة الصعوبة وقيادة المسؤوليات التنفيذية للمجلس، فقد قررت التنحي عن منصبي بمجرد تعيين شخص مناسب يحل محلي.“

كانت ماي قالت يوم الأربعاء إن دعم أسر برج جرينفيل في الساعات الأولى عقب الحريق لم يكن كافيا.

وأضافت ماي أمام البرلمان ”لقد أخفقت الدولة والسلطات المحلية والوطنية في مساعدة الناس عندما كانوا في أمس الحاجة للمساعدة“.

إعداد نادية الجويلي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below