22 حزيران يونيو 2017 / 20:55 / بعد 3 أشهر

اتهام أمريكي بجريمة كراهية بسبب حرق مسجد

أطلال المسجد المحترق في فيكتوريا بولاية تكساس الأمريكية في صورة بتاريخ 29 يناير كانون الثاني 2017. تصوير: محمد خورشيد - رويترز.

أوستن (تكساس) (رويترز) - قالت وزارة العدل الأمريكية يوم الخميس إن هيئة محلفين اتحادية في فيكتوريا بولاية تكساس اتهمت مارك بيريز (25 عاما) بارتكاب جريمة كراهية للاشتباه في إحراقه مسجدا هناك يوم 28 يناير كانون الثاني.

وقالت الوزارة في بيان إن بيريز إذا أدين فسيواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 20 عاما في جريمة الكراهية و10 سنوات لحيازة أداة تدمير غير مسجلة و10 سنوات أخرى لاستخدام أسلوب الحرق لارتكاب جناية فضلا عن غرامة حدها الأقصى 250 ألف دولار.

وتعتبر جماعات حقوقية إسلامية أن الحريق الذي شب في مركز فيكتوريا الإسلامي على بعد 200 كيلومتر تقريبا إلى الجنوب الغربي من هيوستون جزء من موجة تعصب متنامية ضد المسلمين في الولايات المتحدة.

ولم يتسن الحصول على تعليق من محام عن بيريز المحتجز حاليا. وأفادت الوزارة بأنه يواجه اتهامات منها تدمير عقار ديني.

وقالت وزارة العدل إن السلطات ألقت القبض على بيريز في بادئ الأمر في الثالث من مارس آذار فيما له صلة بمحاولة تفجير سيارة. وأضافت أن الأدلة التي تربطه بحريق المسجد قدمت لاحقا للمحكمة.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below