23 حزيران يونيو 2017 / 01:15 / بعد 6 أشهر

القوات الفنزويلية تطلق النار على محتجين وتقتل أحدهم

كراكاس (رويترز) - أطلقت القوات الفنزويلية يوم الخميس رصاصا مطاطيا فيما يبدو على محتجين هاجموا محيط قاعدة جوية فقتلت متظاهرا مما يرفع عدد القتلى إلى ما لا يقل عن 76 منذ تفجر الاضطرابات في أبريل نيسان.

أحد المعارضين يستخدم مضرب تنس ليعيد القاء قنبلة غاز مسيل للدموع على قوات الامن اثناء الاشتباكات معها في العاصمة الفنزويلية كراكاس يوم الخميس. تصوير: إيفان ألفارادو - رويترز

وأطلق جنديان على الأقل النار من سياج على محتجين واقفين على مسافة بضعة أمتار فقط. وأظهرت لقطات تلفزيونية رجلا يسقط على الأرض وينقله محتجون آخرون بعيدا. وذكر شاهد من رويترز أن المسعفين نقلوا مصابين اثنين آخرين على الأقل إلى مستشفى.

وبدأ المحتجون مهاجمة السياج خارج قاعدة لا كارلوتا الجوية في شرق العاصمة كراكاس عندما فرقت قوات الأمن مسيرة كانت في طريقها إلى مكتب النائب العام.

ونزل مئات الآلاف من الفنزويليين إلى الشوارع في الشهور القليلة الماضية احتجاجا على حملة على المعارضة ونقص الغذاء والدواء وخطة الرئيس نيكولاس مادورو لتعديل الدستور.

ويقول مادورو إن العنف جزء من مؤامرة تقودها جهات خارجية للإطاحة بحكومته.

وقال وزير الداخلية نيستو ريفيرول ”القوات التي يتبين أنها مسؤولة عن جرائم ستقدم للعدالة“ مطالبا المعارضة بوقف الاحتجاجات العنيفة.

وكان مراهق لقي حتفه يوم الاثنين الماضي خلال احتجاج آخر في نفس المنطقة. وأظهرت لقطات للاحتجاج جنديا من الحرس الوطني يوجه سلاحا ناريا نحو المحتجين.

وتحقق الحكومة مع الجنود الضالعين في تلك الواقعة.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمد نبيل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below