24 حزيران يونيو 2017 / 20:33 / بعد 5 أشهر

المحكمة الدولية ليوغوسلافيا تدعو دول البلقان لمواصلة عملها

سراييفو (رويترز) - قال كارمل أجيوس رئيس المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة يوم السبت إن على قادة دول يوغوسلافيا السابقة إبداء روح المصالحة للحفاظ على إرث المحكمة التابعة للأمم المتحدة، بعد إغلاقها، فيما يتعلق بإعادة الحقوق إلى الضحايا.

ناجون من حرب البوسنة وأفراد عائلات الضحايا يتجمعون أمام مقر المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة في لاهاي قبل محاكمة زعيم صرب البوسنة. صورة من أرشيف رويترز.

ومن المقرر أن تغلق المحكمة ومقرها لاهاي، والتي تعمل منذ عام 1993، أبوابها في نهاية العام الحالي.

وحاكمت المحكمة مئات المتهمين في جرائم حرب ارتكبت بعد انهيار يوغوسلافيا السابقة في عامي 1991 و1992.

وقال أجيوس في مؤتمر عن إرث المحكمة في سراييفو ”الكرة ستكون في ملعبكم“. وأضاف ”أعتقد أن ذلك ممكن... وفرت لكم المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة خلال وجودها الكثير من الأدوات التي ستحتاجونها“.

وكانت وتيرة المصالحة بطيئة بين الصرب والكروات ومسلمي البوسنة الذين خاضوا القتال أثناء حروب يوغوسلافيا.

وقال أجيوس ”تحملت المحكمة مسؤولياتها فيما يتعلق بتقديم المتهمين بارتكاب أكثر الأعمال وحشية خلال حروب التسعينيات إلى المحاكمة“ مضيفا أنه صار على السلطات المحلية النهوض بدورها ومواصلة هذا العمل.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below