التحقيق مع زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا بتهمة خيانة الأمانة

Fri Jun 30, 2017 3:48pm GMT
 

باريس (رويترز) - أخضع الادعاء زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا مارين لوبان لتحقيق رسمي يوم الجمعة فيما يتعلق باتهامات باستغلال أموال الاتحاد الأوروبي في دفع أجور مساعدين برلمانيين.

وكانت لوبان التي تواجه تهمة خيانة الأمانة نفت ارتكاب أي مخالفات وقالت إن القضية لها دوافع سياسية.

وقال محاميها في بيان إنها ستطعن على التحقيق.

وتتصل القضية بما قيمته نحو خمسة ملايين يورو (5.71 مليون دولار).

وأُعلن عن وضع لوبان قيد التحقيق الرسمي بعد أن مثلت أمام قضاة يوم الجمعة. وكانت لوبان استُدعيت في السابق لكنها رفضت الذهاب خلال حملتها لانتخابات الرئاسة الفرنسية.

ويعتقد البرلمان الأوروبي أن الأموال ذهبت لموظفين من حزب الجبهة الوطنية يعملون لحساب الحزب في فرنسا وليس من يساعدون نواب الحزب في بروكسل.

ويأتي التحقيق الرسمي بعد أقل من أسبوعين من فوز لوبان بمقعد في الجمعية الوطنية الفرنسية. ولم تعد عضوا بالبرلمان الأوروبي.

كما تواجه لوبان تحقيقا في تمويل حملات انتخابية سابقة وآخر في تغريدات على موقع تويتر نشرت فيها صورا لعنف تنظيم الدولة الإسلامية.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

 
زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان تتحدث خلال حملتها الانتخابية في مرسيليا يوم 19 ابريل نيسان 2017. تصوير: فيليب لورنسون - رويترز.