1 تموز يوليو 2017 / 13:04 / بعد شهرين

قوات الأمن الهندية تقتل متشددا بارزا في تبادل لإطلاق النار في كشمير

سريناجار (الهند) (رويترز) - قال مسؤولون في الشرطة والجيش بالهند إن قوات الأمن الهندية قتلت بالرصاص إسلاميا متشددا بارزا يوم السبت خلال معركة بالأسلحة النارية استمرت سبع ساعات في منطقة كشمير المتنازع عليها.

وتتهم السلطات المتشدد ويدعى بشير أحمد ويعرف باسم بشير العسكري بقتل ستة من أفراد الشرطة وكان اسمه مدرجا على قائمة أكثر المطلوبين في الهند كما كانت هناك مكافأة قدرها مليون روبية (حوالي 15500 دولار) نظير قتله. وقال مسؤولون إن أحمد قتل ستة من أفراد الشرطة في كمين بمنطقة أنانتناج الجنوبية الشهر الماضي.

وقتل متشدد آخر قالت الشرطة إنه يدعى آزاد مالك أثناء العملية المشتركة بين الجيش والشرطة يوم السبت في قرية دايليجام في أنانتناج.

وقال متحدث باسم الشرطة إن مدنيين قتلا أيضا في الاشتباك وجرى إنقاذ 17 آخرين ظلوا محاصرين مع المتشددين داخل منزل.

وقال اللفتنانت كولونيل راجيش كاليا وهو متحدث باسم الجيش مقره مدينة سريناجار العاصمة الصيفية لكشمير إن المتشددين القتيلين كانا ينتميان لجماعة عسكر طيبة الإسلامية.

وتتهم الهند باكستان بتدريب وتسليح المتشددين ومساعدتهم على التسلل عبر الحدود الفعلية التي تعرف باسم خط المراقبة الذي يفصل بين الجزء الواقع تحت سيطرة الهند من كشمير والجزء الواقع تحت سيطرة باكستان. وتنفي باكستان هذه المزاعم.

وكانت كشمير السبب في اثنتين من الحروب الثلاث بين الهند وباكستان منذ استقلالهما في 1947.

(الدولار = 64.6150 روبية هندية)

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below