1 تموز يوليو 2017 / 16:35 / منذ شهرين

كندا تبدأ الاحتفال بيومها الوطني المئة والخمسين

الأمير تشارلز يستعرض حرس الشرف أثناء الاحتفالات بعيد كندا الوطتي أمام البرلمان في أوتاوا بإقليم أونتاريو يوم السبت. تصوير كريس واتي - رويترز.

اوتاوا (رويترز) - أعطى رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو يوم السبت إشارة البدء للاحتفال باليوم الوطني المئة والخمسين وسط إجراءات أمنية مشددة وحضور كبير من المواطنين الذين تحدوا تواصل سقوط الأمطار وصعوبة الوصول إلى مقر الاحتفال في العاصمة.

ومن المتوقع أن يحتشد نحو 500 ألف شخص في اوتاوا لحضور احتفالات يوم كندا المنتظرة منذ فترة طويلة التي ستشمل عروضا بهلوانية وألعابا نارية في الهواء الطلق أمام البرلمان وعروضا موسيقية تشهد حضور المغني بونو وأعضاء من فرقة الروك الأيرلندية (يو2).

وصافح ترودو، الذي كان يصطحب الأمير البريطاني تشارلز وزوجته كاميلا، بعض المشاركين الذين احتشدوا للاحتفال في العاصمة.

وقال ترودو "كندا بلد أصبح قويا، ليس رغم اختلافنا، لكن بسببه". وأضاف "لا نطمح لأن نكون وعاء للانصهار - حقا نحن نعلم أن القوة والمرونة الحقيقيتين تأتيان بسبب تنوع (المجتمع) الكندي".

وتحتفل مدن كندية أخرى بطرق غير معتادة. إذ ستطفو بطة مطاطية عملاقة على ميناء تورونتو أكبر مدن البلاد فيما ستحتفل كالجاري بتشكيل علم البلاد من مشاركين يرتدون ألوانه البيضاء والحمراء.

وقامت السلطات بالفعل بتشديد الإجراءات الأمنية في الأيام التي سبقت احتفالات الأول من يوليو تموز وسيضطر من يريد المشاركة في الاحتفال إلى التعامل مع إغلاق طرق والمرور عبر حواجز أسمنتية على مداخل الساحة المواجهة للبرلمان في وسط أوتاوا.

كاميلا، دوقة كورنوول وزوجة الأمير تشارلز، تحيي الجمهور أثناء تفقد متحف التاريخ الكندي في جاتينوه بإقليم كيبيك في كندا يوم السبت. تصوير كريس واتي - رويترز.

ودفع سقوط الأمطار الغزيرة رجال الإطفاء للعمل على شفط المياه من منطقة البرلمان ونصح جهاز اوتاوا لمكافحة الإطفاء المواطنين بإتباع تعليمات الأمان.

ونشرت السلطات قوات من الشرطة الوطنية والمحلية مع تصدر الأمن لما يشغل بال الكثير من الكنديين في أعقاب وقوع هجمات دموية في لندن وباريس ألمانيا.

ويوافق يوم السبت الذكرى المئة والخمسين لليوم الذي أصبحت فيه كندا رسميا دولة. وكانت بريطانيا تحكمها من قبل حتى عام 1867.

وعقدت فعاليات وأقيمت منشآت للاحتفال بالعيد المئة والخمسين في أنحاء البلاد بالفعل هذا العام وقدرت الحكومة الاتحادية أن تكلفتها تبلغ نحو نصف مليار دولار.

وبالإضافة إلى الألعاب النارية والدخول المجاني للمتاحف والحفلات الموسيقية في الهواء الطلق ستعقد مراسم خاصة في أكثر من خمسين موقعا يؤدي خلالها مواطنون جدد القسم في أنحاء البلاد.

وشارك مستخدمون على تويتر أغنياتهم الكندية المفضلة والأطباق المميزة من الطعام مع صور للتحضير للاحتفالات تحت وسم كندا150.

ووصل الأمير تشارلز وزوجته كاميلا إلى كندا يوم الخميس في زيارة رسمية تستمر لثلاثة أيام.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below