6 تموز يوليو 2017 / 13:23 / بعد شهرين

تدهور الحالية الصحية للمعارض الصيني ليو

ناشطة تحمل لافتة تطالب بإطلاق سراح المعارض الصيني الحائز على جائزة نوبل للسلام ليو شياو بو في هونج كونج في الأول من يوليو تموز 2017. تصوير: دامير ساجولي - رويترز

بكين (رويترز) - قال المستشفى الذي يعالج فيه المعارض الصيني الحائز على جائزة نوبل للسلام ليو شياو بو يوم الخميس إن وظائف الكبد لديه تدهورت في حين قال مصدر مقرب من عائلته إن الأطباء أوقفوا تقديم العلاج له.

وصدر حكم بسجن ليو (61 عاما) 11 عاما عام 2009 بتهمة "التحريض على تقويض سلطة الدولة" بعد أن ساعد في كتابة عريضة تعرف باسم (الميثاق 08) تدعو إلى إصلاحات سياسية شاملة في الصين.

ونقل ليو في الآونة الأخيرة من السجن إلى مستشفى كي يُعالج من مرحلة متأخرة من سرطان الكبد.

وقال المستشفى في بيان "تدهورت وظائف الكبد وتزيد بانتظام مستويات البيليروبين" في إشارة إلى مادة ينتجها الكبد تؤدي زيادة مستوياتها إلى الفشل الكبدي.

وردا على سؤال بشأن الحالة الصحية لليو قال قنغ شوانغ المتحدث باسم الخارجية الصينية يوم الخميس إنه ليس لديه أي جديد لكنه أكد أن الصين تأمل في ألا تستغل دول أخرى مثل هذه "الحالات الفردية" للتدخل في شؤونها.

غير أن يي دو المعارض المقرب من عائلة ليو نقل عن مصدر على معرفة مباشرة بالوضع قوله إن فريق الأطباء المعالج لليو قرر يوم الأربعاء وقف العلاج بعد تدهور حالته الصحية.

وقال المصدر ليي "وظائف الكبد تدهورت ولم يعد بمقدوره استقبال العلاج. وبناء على ذلك تم وقف تقديم أدوية علاج السرطان سواء المحلية أو الأجنبية".

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below