7 تموز يوليو 2017 / 17:56 / منذ 4 أشهر

حوالي ثلثي دول الأمم المتحدة توافق على معاهدة لحظر الأسلحة النووية

الأمم المتحدة (رويترز) - وافق نحو ثلثي الدول الأعضاء بالأمم المتحدة يوم الجمعة على معاهدة لحظر الأسلحة النووية بعد شهور من محادثات قاطعتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ودول أخرى التي تعهدت بدلا من ذلك بالالتزام بمعاهدة حظر الانتشار السارية منذ عقود.

السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي أثناء اجتماع في مجلس الأمن في مقر الأمم المتحدة في نيويورك يوم 4 ابريل نيسان 2017. تصوير برندان مكدرميد - رويترز.

وتدخل معاهدة حظر الأسلحة النووية حيز التنفيذ بعد 90 يوما من تصديق 50 دولة عليها. وجرى إقرارها يوم الجمعة بموافقة 122 صوتا ومعارضة صوت واحد وامتناع صوت واحد عن التصويت.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي والسفير البريطاني ماثيو ريكروفت والسفير الفرنسي فرانسوا ديلاتر في بيان مشترك إن دولهم ”لا تنوي التوقيع أو التصديق أو أن تصبح أبدا طرفا“ في المعاهدة.

”لذلك فإنه لن يكون هناك أي تغيير في الالتزامات القانونية لدولنا فيما يتعلق بالأسلحة النووية“.

وفي بداية المحادثات في مارس آذار، قالت هيلي إن عشرات الدول تقاطع المفاوضات لأنها ملتزمة بمعاهدة حظر الانتشار التي بدأ سريانها في عام 1970 وتهدف إلى منع انتشار الأسلحة النووية وتكنولوجيا الأسلحة.

وأقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا في ديسمبر كانون الأول، بموافقة 113 عضوا ومعارضة 35 وامتناع 13 عن التصويت، يدعو إلى ”التفاوض على آلية ملزمة قانونا لحظر الأسلحة النووية تمهيدا للقضاء عليها كليا“ وشجعت كل الدول الأعضاء على المشاركة.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below