هيومن رايتس ووتش: مصر تعتقل طلابا من الويغور الصينيين

Fri Jul 7, 2017 8:24pm GMT
 

من ليزا بارينجتون

القاهرة (رويترز) - قال طلاب ينتمون لأقلية الويغور المسلمة في الصين ومنظمة هيومن رايتس ووتش إن السلطات المصرية ألقت القبض على عشرات من زملائهم المقيمين في مصر هذا الأسبوع مما يثير مخاوف من احتمال ترحيلهم إلى الصين حيث يخشون أن يكون مصيرهم السجن.

ووفقا لطلاب من الويغور والمنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان التي مقرها نيويورك فإن الاعتقالات بدأت في الثاني من يوليو تموز وإن السلطات اعتقلت طلابا أغلبهم من الذكور من محال تجارية ومطاعم ومساكن للطلاب في القاهرة.

وقال طلاب لرويترز إنه جرى أيضا احتجاز طلاب من الويغور في مطاري القاهرة والإسكندرية أثناء محاولتهم الفرار بعد بدء الاعتقالات.

ولم يصدر تعقيب حتى الآن من السلطات المصرية.

ويتحدث الويغور لغة مشتقة من التركية ويعيشون في منطقة شينجيانغ في أقصى غرب الصين. وتوفي المئات من الويغور الذين يقدر عددهم بحوالي عشرة ملايين شخص في شينجيانغ في السنوات القليلة الماضية أغلبهم في اضطرابات بينهم وبين أغلبية الهان العرقية الصينية.

واتهمت حكومة بكين متشددين إسلاميين بالمسؤولية في الاضطرابات بينما قالت جماعات حقوقية ومنفيون إن الغضب من قيود صينية مشددة على الممارسات الدينية وثقافة المسلمين هو السبب الرئيسي.

ودأبت السلطات الصينية على نفي أي قمع في شينجيانغ.

وقالت مايا وانغ الباحثة في شؤون آسيا بمنظمة هيومن رايتس ووتش لرويترز "في الشهور الماضية أمرت السلطات الصينية الطلاب الويغور الذين يدرسون بالخارج ومنها مصر بالعودة إلى البلاد. هناك تقارير بأن السلطات الصينية احتجزت أفرادا من أسر هؤلاء الطلاب لإجبارهم على العودة".   يتبع