12 تموز يوليو 2017 / 20:37 / بعد 5 أشهر

رئيس بلدية هامبورج يعتذر للسكان عن أعمال العنف خلال قمة العشرين

برلين (رويترز) - اعتذر رئيس بلدية مدينة هامبورج الألمانية أولاف شولتس لسكان المدينة يوم الأربعاء عن أعمال العنف التي شابت قمة مجموعة دول العشرين يومي الجمعة والسبت.

رئيس بلدية مدينة هامبورج الألمانية أولاف شولتس خلال قمة مجموعة العشرين في هامبورج يوم 8 يوليو تموز 2017. صورة لرويترز من ممثل وكالات أنباء.

وواجه نحو 20 ألف شرطي صعوبة بالغة في السيطرة على عنف مئات من المتشددين المناهضين للرأسمالية الذين أحرقوا العديد من السيارات ونهبوا المتاجر ورشقوا الشرطة بالقنابل الحارقة والحجارة خلال القمة. وشارك آلاف آخرون في مظاهرات سلمية.

وقال شولتس، وهو عضو كبير بالحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي كان ينظر له باعتباره زعيما محتملا للحزب قبل أعمال العنف، إنه لم يكن من الممكن ضمان الأمن في كل أرجاء المدينة طوال يومي القمة.

وأضاف قائلا ”أعتذر لشعب هامبورج عما حدث“.

وساعدت بيئة هامبورج الكثيفة والحضرية نحو ألف متشدد يساري على الانتشار والاختفاء بسهولة بعدما نشروا الفوضى.

وألقى شولتس، الذي طالبه المحافظون في المدينة بالاستقالة، باللوم في العنف على ”غوغائيين مجرمين“ قال إنهم سعوا إلى الإضرار بالمواطنين.

وقال ”أنا سعيد لعدم وفاة أحد“.

وقالت الشرطة يوم الأحد إنها احتجزت 225 شخصا وألقت القبض على 186.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below