13 تموز يوليو 2017 / 21:30 / بعد شهر واحد

تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى هجومين في باريس وبروكسل الشهر الماضي

أفراد من قوات الشرطة يفحصون سيارة في موقع هجوم بالشانزليزيه في باريس يوم 19 يونيو حزيران 2017. تصوير: جونزالو فوينتس - رويترز.

القاهرة (رويترز) - أعلن تنظيم الدولة الإسلامية يوم الخميس مسؤوليته عن هجومين وقعا في الشانزليزيه بفرنسا ومحطة القطارات المركزية في بلجيكا الشهر الماضي أسفرا عن مقتل منفذيهما.

ووقع هجوم فرنسا حين صدم سائق بسيارته المحملة بأسلحة ومتفجرات سيارة فان تابعة للشرطة أثناء سيرها في شارع الشانزليزيه مما أسفر عن مقتله.

وقال التنظيم في مجلته الشهرية (رومية) والتي تصدر باللغة الإنجليزية وعدة لغات أخرى "أبو ميسون الفرنسي قاد سيارته والتي كانت محملة بالأسلحة والمتفجرات واصطدم بسيارة فان تابعة للشرطة الفرنسية الصليبية في مدينة باريس".

وفرنسا في حالة تأهب قصوى بعد سلسلة هجمات نفذها إسلاميون متشددون في السنوات الأخيرة منها إطلاق نار على حافلة للشرطة في الشانزليزيه في أبريل نيسان أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنه أيضا.

كما أعلن التنظيم يوم الأربعاء مسؤوليته عن هجوم انتحاري استهدف محطة بروكسل المركزية للقطارات ولم تقع فيه أي إصابات أيضا.

وقالت المجلة "أسامة زريوح نفذ هجوما على الصليبين داخل محطة القطارات المركزية في مدينة بروكسل".

والمدينة في حالة تأهب شديد أيضا منذ أكثر من 18 شهرا بعد أن نفذ أعضاء من تنظيم الدولة الإسلامية في بروكسل هجمات في باريس أودت بحياة 130 شخصا هناك في نوفمبر تشرين الثاني 2015 وهاجموا في مارس آذار العام الماضي مطار بروكسل وشبكة قطارات أنفاق المدينة.

تغطية صحفية للنشرة العربية علي عبد العاطي- تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below