14 تموز يوليو 2017 / 06:40 / بعد شهرين

حبس هومالا رئيس بيرو السابق وزوجته لما يصل إلى 18 شهرا

رئيس بيرو السابق أويانتا هومالا وزوجته يغادران مقر حزب الوطني في ليما يوم الخميس. تصوير: جوادالوبي باردو - رويترز

ليما (رويترز) - سلم رئيس بيرو السابق أويانتا هومالا وزوجته نفسيهما للسلطات بعد أن أمر قاض بحبسهما لما يصل إلى 18 شهرا بينما يعد الادعاء اتهامات ستوجه إليهما في قضية غسل أموال.

واستشهد ممثل الادعاء جيرمان خواريز بشهادة مسؤولين سابقين بشركة أودبريشت البرازيلية للتشييد، والتي تلاحقها فضيحة فساد، في اتهام هومالا وزوجته نادين هيريديا بالحصول على ثلاثة ملايين دولار على نحو غير مشروع.

واتهم خواريز أيضا الرئيس السابق وزوجته بالحصول على مبالغ من الرئيس الفنزويلي الراحل هوجو شافيز على نحو غير مشروع أيضا.

وقال ”هذا رئيس تولى مقاليد الرئاسة وحكمنا بعد حملة انتخابية قامت بأموال غير مشروعة. وهذا أمر خطير لأنه يجرح المجتمع أخلاقيا“.

وحكم هومالا، وهو ضابط سابق بالجيش، بيرو من عام 2011 إلى 2016.

وبعد صدور الحكم مباشرة سلم الرئيس السابق وزوجته نفسيهما. ونفى الاثنان ارتكاب أي مخالفات ووصفا احتجازهما قبل محاكمتهما بالقرار الجائر.

وكتب هومالا على تويتر ”هذا يؤكد إساءة استغلال السلطة وهو ما سنواجهه في الدفاع عن حقوقنا وحقوق الجميع“.

وجاء الحكم بعد يوم واحد من الحكم على الرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا بالسجن لنحو عشر سنوات بتهمة الكسب غير المشروع، ليوجه صفعة جديدة لليسار في أمريكا اللاتينية. وعلى النقيض من هومالا، سيظل لولا طليقا إلى حين نظر الطعن في الحكم.

إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below