قائد إيراني: على أمريكا نقل قواعدها بعيدا إذا واصلت العقوبات

Wed Jul 19, 2017 8:29pm GMT
 

دبي (رويترز) - نقلت وكالات أنباء إيرانية عن قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري قوله يوم الأربعاء إن على الولايات المتحدة نقل قواعدها بعيدا وتجنب "الحسابات الخاطئة" فيما يتعلق بفرض عقوبات جديدة على طهران.

وفرضت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العقوبات الجديدة يوم الثلاثاء على برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني وقالت إن "الأنشطة الخبيثة" التي تمارسها طهران في الشرق الأوسط تقوض أي إسهامات للاتفاق النووي لعام 2015.

وتقول إيران إن برنامجها لتطوير صواريخ باليستية دفاعي ولا ينتهك الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء ووكالات أخرى عن جعفري قوله "إذا أرادت الولايات المتحدة مواصلة العقوبات ضد دفاعات إيران وحرسها (الثوري) فعليها إبعاد قواعدها بالمنطقة إلى مسافة نحو ألف كيلومتر حول إيران وعليها أن تعلم أنها ستدفع ثمنا باهظا لأي خطأ في الحسابات".

وللولايات المتحدة قواعد في قطر والكويت في الجهة المقابلة لإيران من الخليج ويتمركز الأسطول الأمريكي الخامس في البحرين القريبة.

ووردت أنباء عن اختبار الحرس الثوري لصواريخ باليستية وهو ما تراه واشنطن تحديا لقرار للأمم المتحدة في هذا الصدد وللاتفاق النووي.

ونقل عن جعفري قوله "قدرة إيران الصاروخية في الجو والبحر والبر تزداد بسرعة وهذا مبدأ رئيسي بالنسبة لنا".

وكانت واشنطن أعلنت في فبراير شباط أنها حذرت طهران رسميا من "نشاطها المزعزع للاستقرار" بعدما أطلقت صاروخا باليستيا متوسط المدى قال مسؤول أمريكي إنه انفجر بعدما حلق لمسافة 1010 كيلومترات.

وفي يونيو حزيران أطلقت إيران صواريخ على شرق سوريا مستهدفة قواعد لتنظيم الدولة الإسلامية الذي كان أعلن مسؤوليته عن هجمات في طهران أودت بحياة 18 شخصا.   يتبع

 
قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري. صورة من أرشيف رويترز.