21 تموز يوليو 2017 / 17:03 / منذ 5 أشهر

ضربة جوية أمريكية تقتل بالخطأ أفرادا من قوات الأمن الأفغانية

واشنطن/لشكركاه (أفغانستان) (رويترز) - قال الجيش الأمريكي إن عددا غير محدد من قوات الأمن الأفغانية قتل يوم الجمعة في واقعة ”نيران صديقة“ خلال ضربة جوية أمريكية في إقليم هلمند بجنوب أفغانستان مع تصاعد القتال في المنطقة على مدى الأيام الماضية.

ولم ترد أنباء بعد عن عدد القتلى والمصابين لكن بيان الجيش الأمريكي قال إن الضحايا كانوا ”أفراد أمن محليين متحالفين مع قوات الحكومة الأفغانية“ بما يشير إلى احتمال أنهم من ميليشيات محلية.

وقال البيان ”خلال عملية لقوات الدفاع الوطني وقوات الأمن الأفغانية بدعم أمريكي تسببت نيران جوية في سقوط قتلى من القوات الأفغانية الصديقة كانوا مجتمعين في مجمع“.

وقال سكان محليون إن ما يصل إلى 15 فردا من الشرطة المحلية من بينهم قائدان ربما قتلوا وأصيب عدد أكبر في الضربة في منطقة جيرشك شمالي لشكركاه عاصمة الإقليم وهي منطقة شهدت قتالا عنيفا على مدى الأيام الماضية. لكن لم يرد تأكيد رسمي بعد.

وقال حياة الله حياة حاكم إقليم هلمند ”قواتنا في الموقع تنتشل الجثث من الحطام. سنعلن في وقت لاحق العدد الدقيق للضحايا وتفاصيل الواقعة“.

وقال الجيش الأمريكي في البيان ”نود أن نعبر عن خالص تعازينا لأسر من تأثروا بهذا الحادث المؤسف“. مشيرا إلى أن تحقيقا سيجرى في الواقعة.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below