24 تموز يوليو 2017 / 12:13 / بعد شهرين

هجوم انتحاري لطالبان يقتل 25 بمدينة لاهور الباكستانية

أفراد من الشرطة الباكستانية وفرق طبية في موقع تفجير انتحاري بمدينة لاهور الباكستانية يوم الاثنين - رويترز.

لاهور (باكستان) (رويترز) - قال مسؤولون إن انتحاريا قتل 25 شخصا على الأقل بينهم الكثير من رجال الشرطة في مدينة لاهور بشرق باكستان يوم الاثنين في هجوم أنهى حالة الهدوء النسبي في ثاني أكبر مدن البلاد.

وأعلنت حركة طالبان الباكستانية المسؤولية عن الهجوم الذي تسبب في مذبحة قرب متنزه التكنولوجيا بوسط لاهور. وذكر مسؤول من الشرطة أن الانتحاري استهدف رجال شرطة نشرتهم السلطات لتطهير المنطقة من الباعة الجائلين.

وقال حيدر أشرف قائد عمليات الشرطة في لاهور لرويترز ”نشتبه في أنه (الانتحاري) كان يستقل دراجة نارية وصدم بها نقطة تفتيش للشرطة“.

ونقل عمال الإنقاذ المصابين إلى المستشفى وطوقت الشرطة موقع الهجوم فيما وصلت قوات من الجيش إلى المنطقة.

وقال جام سجاد حسين المتحدث باسم خدمة الإنقاذ ”عدد القتلى لدينا الآن 25 وهناك 52 مصابا“.

وأعلنت طالبان المسؤولية في رسالة أرسلها لوسائل الإعلام المتحدث باسم الحركة محمد خرساني.

وتفجيرات القنابل التي ينفذها المتشددون أمر شائع في باكستان خاصة في المناطق القبلية الواقعة على الحدود مع أفغانستان إلا أن الهجمات في لاهور أصبحت أقل في السنوات الأخيرة.

وقال وزير الداخلية تشودري نزار علي خان إن أغلب القتلى والمصابين من الشرطة وحذر من أن عدد القتلى قد يرتفع.

وأدان رئيس الوزراء نواز شريف الهجوم في بيان وأعطى توجيهاته بتوفير أفضل مساعدة طبية للجرحى.

وفي أبريل نيسان أسفر هجوم انتحاري استهدف فريقا للتعداد السكاني يتبع الجيش عن سقوط ستة قتلى على الأقل وإصابة 18 في لاهور وأعلنت طالبان المسؤولية عنه أيضا.

إعداد سها جادو للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below