25 تموز يوليو 2017 / 21:21 / منذ شهرين

متمردو جيش التحرير الوطني في كولومبيا يقترحون وقفا لإطلاق النار مدته ثلاثة أشهر

الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس - صورة من أرشيف رويترز. صورة من الرئاسة الكولومبية.

بوجوتا (رويترز) - قالت جماعة جيش التحرير الوطني المتمردة في كولومبيا يوم الثلاثاء إنها اقترحت على الحكومة وقفا لإطلاق النار مدته ثلاثة أشهر خلال محادثات السلام في الإكوادور حيث يتفاوض الجانبان لإنهاء حرب مستمرة منذ أكثر نصف قرن.

وبدأ جيش التحرير الوطني وإدارة الرئيس خوان مانويل سانتوس جولة جديدة من المفاوضات هذا الأسبوع في إطار المحادثات الرسمية التي انطلقت في فبراير شباط. ويقول كلا الجانبين إنهما يريدان العمل على التوصل لوقف لإطلاق النار.

وقال برناردو تاليز عضو فريق التفاوض التابع لجيش التحرير الوطني للصحفيين في كيتو ”سيبدآن وقفا متبادلا لإطلاق النار. إنه ليس نهاية للصراع..إنه مؤقت لكن هناك إمكانية لتمديده لتوليد الثقة“.

وأضاف ”الخطة هي أن يكون وقف إطلاق النار المؤقت لمدة ثلاثة أشهر واتخاذ إجراءات لتخفيف معاناة السكان المدنيين“.

وسبق أن طالب سانتوس المتمردين بإنهاء جميع عمليات الخطف والهجمات على البنية الأساسية للنفط. وأبقى هجوم حديث بقنبلة خط كانو ليمون لأنابيب النفط الخام متوقفا عن العمل لمدة 56 يوما.

ولدى جيش التحرير الوطني نحو ألفي مقاتل وتعتبره الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منذ فترة طويلة منظمة إرهابية.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below