تحليل- بعد ستة أشهر في الحكم.. ترامب يواجه ضجرا متناميا داخل حزبه

Sat Jul 29, 2017 6:16pm GMT
 

من ستيف هولاند

واشنطن (رويترز) - فيما عمل أقرانه الجمهوريون بجد الأسبوع الماضي لإلغاء برنامج (أوباما كير) للرعاية الصحية انحرف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرارا عن سياق الموضوع وهو ما يزيد المخاوف في حزبه بشأن قدرته على حكم البلاد بعد ستة أشهر على توليه المنصب.

وبينما كان أعضاء مجلس الشيوخ يتصدون لبرنامج الرعاية الصحية حظر ترامب التحاق المتحولين جنسيا بالجيش. وأذهل مهرجانا لفتيان الكشافة بقصة عن حفل كوكتيل في نيويورك. ولم يتخذ إجراء حاسما بعد تصريحات خارجة صدرت عن مدير اتصالاته الجديد.

وفي النهاية انهارت جهود مجلس الشيوخ في تصويت قبيل فجر الجمعة وهو ما يبرز عدم الفعالية التي تترافق في العادة مع الفوضى المحيطة بترامب والسيل المتواصل من التغريدات والخلافات الداخلية في البيت الأبيض والضرر الذي تلحقه الإدارة بنفسها.

وقالت أليس ستيوارت الخبيرة الإستراتيجية بالحزب الجمهوري والتي كانت مستشارة بارزة لحملة السناتور تيد كروز للرئاسة العام الماضي "نرى أدلة واضحة على أن كل هذه الارتباكات تقف في طريق قدرتهم على تحقيق إنجازات تشريعية".

وفي أحدث تطور، عين ترامب في وقت متأخر يوم الجمعة وزير الأمن الداخلي جون كيلي في منصب كبير موظفي البيت الأبيض ليحل محل راينس بريباس المنخرط في نزاع مع مدير الاتصالات الجديد بالبيت الأبيض أنتوني سكاراموتشي.

وبين بعض الجمهوريين المدافعين عن المؤسسة توجد إشارات إلى أن الصبر علي ترامب آخذ في التآكل.

ويتنامى الإحباط داخل فريقه للأمن القومي الذي ينظر إليه على أنه حجر الأساس لإدارة سلسة. وذكرت مصادر أن مستشار الأمن القومي إتش.آر. مكماستر ووزير الخارجية ريكس تيلرسون ممتعضان من طريقة تعامل البيت الأبيض معهما.

ولم يظهر وزير الدفاع جيمس ماتيس استجابة فورية لقرار ترامب المفاجئ الذي أصدره يوم الأربعاء لحظر التحاق المتحولين جنسيا بالخدمة العسكرية. وقالت وزارة الدفاع (البنتاجون) إنها لن تطبق الأمر بدون المزيد من الإرشادات.   يتبع

 
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يصل على طائرة الرئاسة الأمريكية في قاعدة أندروز المشتركة بولاية ماريلاند يوم الجمعة. تصوير جوناثان إيرنست - رويترز.