البرلمان الباكستاني يختار رئيس الوزراء الجديد يوم الثلاثاء

Sun Jul 30, 2017 6:19pm GMT
 

من درازين جورجيك

إسلام أباد (رويترز) - ينتخب أعضاء البرلمان الباكستاني رئيسا جديدا للوزراء يوم الثلاثاء ليحل محل نواز شريف ومن المتوقع أن يتولى شاهد خاقان عباسي الشخصية البارزة بالحزب الحاكم المنصب مؤقتا إلى أن يصبح شقيق شريف مؤهلا لتوليه.

وجاء تأكيد البرلمان بعد أن دعا الرئيس الباكستاني ممنون حسين البرلمان للانعقاد بعد أن اقترح شريف اسم حليفه المقرب عباسي ليخلفه بشكل مؤقت وشقيقه شهباز (65 عاما) ليخلفه على المدى الطويل.

ويسيطر حزب الرابطة الإسلامية في باكستان/جناح نواز شريف على أغلبية تمثل 188 مقعدا من مقاعد البرلمان البالغ عددها 342 مقعدا لذلك من المستبعد أن يواجه مشكلات في فرض اختياراته ما لم يواجه انشقاقا داخليا.

ومن شأن سرعة تسليم السلطة التخفيف من حالة التوتر السياسي التي أثارها قرار المحكمة العليا يوم الجمعة بتنحية نواز شريف لعدم إعلانه عن مصدر ثروة أسرته. وأمرت المحكمة كذلك بإجراء تحقيق جنائي معه ومع أسرته.

وتعهد عباسي بمواصلة عمل شريف.

وقال عباسي للصحفيين في إسلام اباد "أدعو الله أن يساعدني في مواصلة سياسات نواز شريف" ليزيد التكهنات بأن شريف سيواصل إدارة الأمور من وراء الكواليس.

وأثارت الأزمة والنهاية المفاجئة لفترة شريف الثالثة في السلطة تساؤلات بشأن الديمقراطية في باكستان إذ لم يكمل أي رئيس وزراء مدة خدمته منذ استقلال البلاد عن الحكم البريطاني في 1947.

وقال مفتاح إسماعيل وهو مسؤول كبير في حزب الرابطة الإسلامية في باكستان/جناح نواز شريف وحليف لشريف "نريد التأكد من انتقال السلطة بشكل سلسل وعدم حدوث أزمة دستورية".   يتبع

 
شهيد خاقان عباسي الشخصية البارزة بالحزب الحاكم الباكستاني خلال مقابلة مع رويترز في باكستان يوم 7 يوليو تموز 2017 - رويترز.