31 تموز يوليو 2017 / 11:17 / بعد 22 يومًا

الاتحاد الأوروبي يندد "بالاستخدام المفرط للقوة" ضد محتجين في فنزويلا

فرد من قوات الأمن يصوب سلاحه بعد اندلاع اشتباكات أثناء احتجاجات في كراكاس بفنزويلا يوم الأحد. تصوير: كارلوس جارسيا راولينز - رويترز

بروكسل (رويترز) - ندد الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين بما وصفه بالاستخدام المفرط للقوة من جانب قوات الأمن في فنزويلا واستبعد الاعتراف بنتائج الانتخابات التي أجريت يوم الأحد وشابتها اشتباكات عنيفة سقط فيها قتلى.

وكان الأحد أحد أكثر الأيام دموية منذ بدء احتجاجات ضخمة في مطلع أبريل نيسان حيث قاطع الناخبون على نطاق واسع التصويت لاختيار أعضاء جمعية تأسيسية دعا إليها الرئيس اليساري نيكولاس مادورو الذي لا يتمتع بشعبية.

وقال رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاياني "لن نعترف بهذه الانتخابات. من الواضح تماما أن النظام الحالي يتشبث بالسلطة. إرادة الشعب هي تغيير النظام. ومن الضروري إجراء انتخابات الآن".

وقالت المفوضية الأوروبية إن لديها "شكوكا عميقة" بشأن الاعتراف بالنتيجة.

وأضافت في بيان "يندد الاتحاد الأوروبي بالاستخدام المفرط وغير المتكافئ للقوة من جانب قوات الأمن".

وقالت السلطات الفنزويلية إن عشرة أشخاص قتلوا في اشتباكات بين محتجين مناهضين لمادورو وقوات الأمن.

وقالت المفوضية الأوروبية في بيانها "فنزويلا بها مؤسسات شرعية ومنتخبة ديمقراطيا دورها التعاون وإيجاد حل عن طريق التفاوض للأزمة الراهنة. وجمعية تأسيسية انتخبت في أجواء يسودها العنف والشكوك لا يمكن أن تكون جزءا من الحل".

ولم يذكر البيان ما إذا كان الاتحاد الأوروبي يدرس فرض المزيد من العقوبات على فنزويلا مثل الولايات المتحدة.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below