الاتحاد للطيران الإماراتية تقول إنها تساعد شرطة استراليا في تحقيق

Tue Aug 1, 2017 7:27am GMT
 

من جيمي فريد وألكسندر كورنويل

سنغافورة/دبي (رويترز) - قالت شركة الاتحاد الإماراتية للطيران يوم الثلاثاء إنها تساعد الشرطة الاتحادية في استراليا في تحقيق بشأن مخطط مرتبط بالتشدد الإسلامي لإسقاط طائرة أدى لتشديد إجراءات الفحص الأمني في مطارات استراليا.

وألقي القبض على أربعة رجال في مداهمات بعدد من ضواحي مدينة سيدني، أكبر مدينة استرالية، مطلع الأسبوع وتحتجزهم السلطات دون توجيه اتهام بموجب سلطات خاصة مرتبطة بمكافحة الإرهاب.

وقالت شركة الطيران الإماراتية في بيان "يساعد فريق أمن الطيران في الاتحاد للطيران الشرطة الفيدرالية الاسترالية في التحقيقات ولا يزال الأمر مستمرا.

"وتمتثل الاتحاد للطيران تماما للإجراءات الأمنية المعززة في المطارات باستراليا ونتابع الموقف عن كثب وتبقى السلامة على قمة أولويات الشركة".

ولم تحدد الشرطة الاسترالية شركة الطيران التي استهدفها المخطط ولا الوسيلة التي كانت ستستخدم لإسقاط إحدى طائراتها واكتفت بالقول إن المخطط كان يتضمن "عبوة ناسفة".

وقال مسؤولون أمريكيون لرويترز طالبين عدم ذكر أسمائهم إن جهاز مخابرات أجنبيا اعترض اتصالات بين المدبرين في سيدني وأعضاء في تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا. وامتنع المسؤولون عن تحديد جهاز المخابرات الأجنبي.

وقال مسؤولان أمريكيان آخران على اطلاع بالاعتقالات التي جرت في استراليا إن السلطات رصدت مخططا. وذكر أحدهما أن المخطط كان قد "قطع شوطا لا بأس به" عندما كشفته السلطات الاسترالية.

وأضاف المسؤول الآخر أن الهدف كان على ما يبدو رحلة طيران تجارية من سيدني إلى الخليج.   يتبع

 
طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران الإماراتية تقلع من مطار شارل ديجول في فرنسا يوم 9 أغسطس اب 2016 - رويترز