استراليا: الدولة الإسلامية وراء مخطط لتفجير طائرة للاتحاد الإماراتية

Fri Aug 4, 2017 8:37am GMT
 

من جوناثان باريت وتوم وستبروك

سيدني (رويترز) - قالت الشرطة الاسترالية يوم الجمعة إن رجلا استراليا وضع عبوة ناسفة على شكل آلة لفرم اللحوم في أمتعة شقيقه الذي استقل طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران الإماراتية من مطار سيدني وذلك بتوجيه من قائد كبير في تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوردت الشرطة تفاصيل أحد أخطر مخططات المتشددين التي تكشفت في استراليا، وقالت إن السلطات وجهت اتهامات لها صلة بالإرهاب لرجلين خططا أيضا لتصنيع جهاز ينشر غازا ساما في مكان عام.

وقال نائب رئيس الشرطة الاتحادية مايكل فيلان في مؤتمر صحفي إن المتفجرات المستخدمة في العبوة أرسلت إلى استراليا جوا في شحنة قادمة من تركيا في إطار مخطط بإيعاز وتوجيه من تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف أن المخطط استهدف طائرة للاتحاد للطيران يوم 15 يوليو تموز لكن العبوة الناسفة لم تجتز إجراءات الأمن في المطار.

وقال فيلان "هذا واحد من أخطر المخططات التي كان من المزمع تنفيذها على أراضي استراليا".

وذكرت الشرطة أن أحد الرجلين اللذين وجهت السلطات إليهما الاتهامات في ساعة متأخرة من مساء الخميس تعرف على تنظيم الدولة الإسلامية من خلال أخيه وهو عضو بارز في التنظيم بسوريا.

وبدأت الاتصالات بين المتهم والدولة الإسلامية في أبريل نيسان تقريبا. وصنع الاثنان عبوة ناسفة بتوجيهات من الشخصية القيادية بالتنظيم.

وقالت الشرطة إن شقيق أحد المقبوض عليهما لم يكن يدري أنه يحمل بين أمتعته قنبلة على شكل آلة لفرم اللحم وأنه حاول فحصها في المطار.   يتبع

 
نائب رئيس الشرطة الاتحادية الاسترالية مايكل فيلان (يمينا) يتحدث في مؤتمر صحفي في سيدني يوم الجمعة بشأن إحباط مخطط لتفجير طائرة للاتحاد الإماراتية . تصوير: جيسون ريد - رويترز.