5 آب أغسطس 2017 / 19:35 / منذ شهر واحد

مجلس الأمن يفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بسبب تجاربها الصاروخية

مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يجتمع لبحث التجربتين اللتين أجرتهما كوريا الشمالية على صواريخ باليستية عابرة للقارات يوم 5 يوليو تموز 2017. تصوير مايك سيجار - رويترز.

الأمم المتحدة (رويترز) - فرض مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة بالإجماع عقوبات جديدة على كوريا الشمالية يوم السبت يمكن أن تخفض بمقدار الثلث عائدات الصادرات السنوية للدولة الأسيوية البالغة ثلاثة مليارات دولار وذلك بسبب التجربتين اللتين أجرتهما بيونجيانج على صواريخ باليستية عابرة للقارات في يوليو تموز.

ويحظر القرار الذي أعدته الولايات المتحدة صادرات كوريا الشمالية من الفحم والحديد والحديد الخام والرصاص والرصاص الخام والمأكولات البحرية. ويحظر أيضا على الدول زيادة الأعداد الحالية من الكوريين الشماليين العاملين في الخارج كما يحظر أي مشروعات مشتركة جديدة معها وأي استثمار جديد في مشروعات مشتركة حالية.

وقالت نيكي هيلي السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة بعد التصويت ”لا ينبغي أن نخدع أنفسنا بأننا أنهينا المشكلة. لم نقترب حتى من ذلك. التهديد الكوري الشمالي... يتزايد سريعا ويصبح أكثر خطورة“.

وأضافت ”الأمر يتطلب إجراء إضافيا. الولايات المتحدة تتخذ وستواصل اتخاذ إجراءات دفاعية متعقلة لحماية أنفسنا وحلفائنا“.

وقالت إن واشنطن ستواصل سنويا إجراء تدريبات عسكرية مع كوريا الجنوبية.

وكانت كوريا الشمالية اتهمت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بتصعيد التوتر بإجراء التدريبات العسكرية.

ونددت الصين حليفة كوريا الشمالية وروسيا بنشر الولايات المتحدة لنظام الدفاع الصاروخي الأمريكي (ثاد) في كوريا الجنوبية. ودعت الصين إلى وقف نشر هذا النظام وتفكيك أي عتاد متعلق به.

وقال مندوب الصين في الأمم المتحدة ليو جيه يي أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بعد التصويت ”نشر نظام ثاد لن يحل مسألة التجارب النووية وعمليات إطلاق الصواريخ (لكوريا الشمالية)“.

ودعا أيضا كوريا الشمالية إلى ”التوقف عن اتخاذ إجراءات من شأنها زيادة حدة التوتر“.

* روسيا تأمل في صدق أمريكا

وقال فاسيلي نيبينزيا مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة إن العقوبات يجب استخدامها كأداة لدفع بيونجيانج لإجراء محادثات مضيفا أن سبلا جديدة إبداعية ينبغي تبنيها لحل المشكلة.

وعبر عن أمله في أن تكون أحدث تصريحات لوزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون ”صادقة وأن الولايات المتحدة لا تسعى لتدمير الوضع الحالي (لكوريا الشمالية) أو فرض توحيد شبه الجزيرة الكورية أو التدخل عسكريا في هذا البلد“.

وبينما لا يزال مجلس الأمن منقسما بشأن كيفية التعامل مع أزمات دولية أخرى مثل سوريا إلا أن دوله الأعضاء بالكامل لا تزال متفقة نسبيا على الموقف من كوريا الشمالية.

وتتفاوض الولايات المتحدة والصين على نص هذا القرار منذ شهر قبل عقد مفاوضات موسعة مع باقي الدول الأعضاء في المجلس وعددها 15 يوم الجمعة.

* خيبة أمل أمريكية من الصين

وشعرت إدارة الرئيس دونالد ترامب بخيبة أمل من عدم بذل الصين جهودا كافية لكبح جماح كوريا الشمالية. وهددت واشنطن بممارسة ضغوط تجارية على بكين وفرض عقوبات جديدة على الشركات الصينية التي تتعامل مع بيونجيانج.

وقالت هيلي للصحفيين ”أجرينا مفاوضات صعبة“ على مدى الأيام الماضية. وأضافت ”أعتقد أن الصينيين أدركوا أن الولايات المتحدة كانت ستمارس ضغوطا لكنهم استجابوا ونحن نقدر تعاونهم معنا خلال هذه المفاوضات“.

ولدى سؤاله عن دور الضغط الأمريكي في المفاوضات رد ليو بأن الصين ثابتة على هدفها بشأن نزع السلاح النووي وتحقيق السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وتحاول ”استئناف المفاوضات لتحقيق هذا الهدف“.

وأضاف للصحفيين ”نعارض أي عقوبات أحادية خارج الإطار المتفق عليه والذي حددته قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة“.

* التعاون الروسي الأمريكي

ولم يكن واضحا أيضا إن كانت العلاقات السيئة بين روسيا والولايات المتحدة ستعرقل المفاوضات بشأن العقوبات الجديدة على كوريا الشمالية.

لكن نيبينزيا قال لرويترز ”لسنا رهائن لعلاقاتنا عندما يتعين علينا العمل معا فيما يتعلق بمسائل أهم بكثير من ضعف علاقاتنا الثنائية“.

ويضيف القرار الذي أقر بالإجماع تسعة أفراد وأربعة كيانات إلى القائمة السوداء التابعة للأمم المتحدة مما يجعلهم عرضة لتجميد الأرصدة على مستوى العالم وحظر السفر.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية-تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below