الشرطة الباكستانية تقتل متشددين في لاهور بعد مقتل شخص في انفجار

Tue Aug 8, 2017 2:01pm GMT
 

إسلام أباد (رويترز) - قالت السلطات الباكستانية إن قوات الأمن قتلت أربعة مسلحين من حركة طالبان الإسلامية المتشددة في مدينة لاهور بشرق البلاد بعد ساعات من انفجار شاحنة مفخخة أسفر عن مقتل شخص وإصابة 22.

وتراجعت الهجمات في ثاني أكبر مدينة في باكستان خلال العامين الماضيين لكن جماعات إسلامية متشددة ما زالت نشطة هناك. وشهدت المدينة في الشهر الماضي تفجيرا انتحاريا أسفر عن مقتل 25 شخصا.

وقال المتحدث باسم دائرة مكافحة الإرهاب في إقليم البنجاب إن الإدارة كانت تتحرى معلومات عن تخطيط حركة طالبان الباكستانية لهجوم على الشرطة في لاهور.

وطوق أفراد مكافحة الإرهاب موقع التفجير ليل الاثنين حيث تبادلوا إطلاق النار مع مسلحين يشتبه بانتمائهم لطالبان.

وقال المتحدث في بيان "بدأ الإرهابيون في إطلاق النار على أفراد دائرة مكافحة الإرهاب الذين اتخذوا احتياطاتهم. عندما توقفت النيران عثر على أربعة إرهابيين قتلى في حين هرب بين ثلاثة وأربعة أشخاص تحت جنح الظلام".

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم ولم يتضح ما إذا كان المتشددون المقتولون مسؤولين عن تفجير يوم الاثنين. وقال مسؤولون في الشرطة إنهم لا يستبعدون ذلك.

وانتشلت السلطات جثة من موقع التفجير ليل الاثنين بعد قولها في معلومات أولية إنه لا يوجد ضحايا.

وقال المتحدث باسم حكومة البنجاب مالك أحمد خان لرويترز "أسفر تفجير البارحة عن مقتل شخص انتشلت جثته من تحت ركام منزل قريب منهار.. استخدمت كمية كبيرة من المتفجرات في الشاحنة".

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)

 
رجل شرطة يحرس في موقع تفجير بلاهور يوم الاثنين. تصوير: محسن رزة - رويترز.