9 آب أغسطس 2017 / 06:58 / بعد 3 أشهر

ترامب يتباهى بالترسانة النووية الأمريكية بعد تحذير "النار والغضب" لكوريا الشمالية

واشنطن/سول (رويترز) - أعقب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحذيره لكوريا الشمالية من تهديد الولايات المتحدة يوم الأربعاء بتصريح عن قوة الترسانة النووية الأمريكية وعبر عن أمله في ألا يضطر لاستخدامها.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث عن كوريا الشمالية للصحفيين في نيوجيرزي يوم الثلاثاء. تصوير: جوناثان إرنست - رويترز

جاءت رسائل ترامب على تويتر بشأن الترسانة النووية الأمريكية بعد إعلان كوريا الشمالية إنها تدرس خططا لتوجيه ضربة صاروخية لجزيرة جوام الأمريكية بالمحيط الهادي. وكانت التصريحات الكورية ردا على تعليقات لترامب يوم الثلاثاء قال فيها إن تهديد كوريا الشمالية لبلاده سيواجه ”بالنار والغضب“.

وكتب على حسابه على تويتر يقول ”أول أمر وجهته كرئيس للولايات المتحدة كان تجديد وتحديث ترسانتنا النووية. وهي الآن أقوى بكثير وأكثر قدرة مما كانت عليه في أي وقت مضى“.

وأضاف ”آمل ألا نضطر قط لاستخدام هذه القوة لكن لن يأتي وقت لا نكون فيه الدولة الأقوى في العالم“.

ودفعت تصريحات ”النار والغضب“ مسؤولين أمريكيين ومحليين إلى التحذير من الانخراط في حرب كلامية مع بيونجيانج كما أدت إلى اضطراب أسواق المال.

وسعى وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون يوم الأربعاء للتخفيف من حدة التحذير حاد اللهجة الذي وجهه ترامب لكوريا الشمالية قائلا إن الرئيس يحاول فقط توجيه رسالة قوية إلى بيونجيانج بلغة يفهمها زعيمها.

وقبل فترة قصيرة من تصريحات ترامب بشأن الترسانة النووية هبط تيلرسون في جوام في زيارة مقررة سلفا بعدما أبلغ الصحفيين أنه لا يعتقد بوجود خطر وشيك من بيونيجانج وأنه ”يجب على الأمريكيين أن يهنئوا بنومهم“.

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون خلال اختبار إطلاق صاروخ باليستي طويل المدى في صورة غير مؤرخة نشرتها وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية يوم 15 مايو أيار 2017. (ملحوظة: حصلت رويترز على هذه الصورة من وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية. لم تستطع رويترز التأكد على نحو مستقل من هذه الصورة. يحظر بيع الصورة لطرف ثالث. ويحظر استخدام الصورة داخل كوريا الجنوبية.)

وقالت بيونجيانج إنها ”تدرس بتمعن“ خطة لضرب جوام التي توجد بها قاعدة عسكرية أمريكية تضم تشكيلا بحريا وقاعدة جوية ومجموعة من خفر السواحل.

وقال متحدث باسم الجيش الشعبي الكوري في بيان نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية التي تديرها الدولة إن الخطة ستكون قيد التنفيذ في أي وقت فور أن يتخذ الزعيم كيم جونج أون قرارا بهذا الصدد.

وتتهم كوريا الشمالية الولايات المتحدة بافتعال ”حرب وقائية“. وقالت في بيان إن أي خطط من هذا القبيل ستواجه ”بحرب شاملة تقضي على جميع معاقل الأعداء بما في ذلك الأراضي الأمريكية“.

وكانت واشنطن قد حذرت من أنها جاهزة لاستخدام القوة إذا تطلب الأمر لوقف برامج كوريا الشمالية الصاروخية والنووية لكنها تفضل تحركا دبلوماسيا عالميا يشمل عقوبات. وفرض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع عقوبات جديدة على كوريا الشمالية يوم السبت.

ووجه ترامب أقوى تحذير حتى الآن لبيونجيانج في تصريحات للصحفيين في نيوجيرزي يوم الثلاثاء.

وقال ترامب ”من الأفضل لكوريا الشمالية ألا توجه أي تهديدات أخرى للولايات المتحدة. ستُقابل بنار وغضب لم يرهما العالم قط“.

ولم تخف كوريا الشمالية سرا خططها لتطوير صاروخ مزود برأس نووي قادر على ضرب الولايات المتحدة وتجاهلت نداءات دولية لوقف برامجها النووية والصاروخية.

وتقول بيونجيانج إن صواريخها الباليستية العابرة للقارات هي وسيلة شرعية للدفاع في مواجهة ما تعتقد أنه عداء أمريكي. ودأبت منذ وقت طويل على اتهام الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بتصعيد التوتر من خلال إجراء مناورات عسكرية مشتركة.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below