10 تشرين الثاني نوفمبر 2017 / 06:54 / بعد شهر واحد

مقتل ستة جنود على أيدي متشددين إسلاميين بجنوب الفلبين

مانيلا (رويترز) - قال المتحدث باسم الجيش الفلبيني يوم الجمعة إن متشددين مؤيدين لتنظيم الدولة الإسلامية قتلوا ستة جنود وأصابوا أربعة آخرين في جزيرة جنوبية في الوقت الذي يركز فيه الجيش على الجماعات المتمردة الباقية بعد استعادة السيطرة على مدينة ماراوي.

جنود بالجيش الفلبيني خلال تدريب في مانيلا - أرشيف رويترز

وحول الجيش عملياته إلى جزيرة باسيلان بعد أن انتهى الشهر الماضي من قتال استمر خمسة شهور في ماراوي إثر مقتل زعماء المتشددين ومن بينهم إسنيلون هابيلون أمير الجماعات الموالية للدولة الإسلامية في جنوب شرق آسيا.

وقال المتحدث العسكري الميجر جنرال رستيتوتو باديلا لقناة إيه.إن.سي الإخبارية ”سنتعقب عناصر أبو سياف التي لا تزال موجودة في باسيلان. ووردت إلينا تقارير بحدوث مناوشات خاصة صباح اليوم“.

وأضاف أن عشرة جنود أصيبوا لكن ستة لفظوا أنفاسهم أثناء نقلهم إلى المستشفى مساء الأربعاء بعد اشتباك قوات كانت تبحث عن قائد بجماعة أبو سياف يدعى فوريجي إنداما مع جماعات متشددة في بلدة سوميسيب.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below