September 24, 2019 / 2:50 PM / a year ago

روحاني يقول إنه مستعد لمناقشة إجراء تغييرات محدودة على الاتفاق النووي حال رفع العقوبات

نيويورك (رويترز) - أبدى الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الثلاثاء استعداده لمناقشة إدخال تغييرات أو إضافات أو تعديلات محدودة على الاتفاق الذي أبرمته الجمهورية الإسلامية مع الدول الست الكبرى عام 2015 إذا رفعت الولايات المتحدة العقوبات عن طهران.

الرئيس الإيراني حسن روحاني يتحدث في اجتماع لمجلس الوزراء في طهران يوم 18 سبتمبر أيلول 2019. صورة لرويترز من موقع الرئاسة الرسمي. (يحظر إعادة بيع الصورة أو الاحتفاظ بها في أرشيف).

وأضاف روحاني لوسائل الإعلام في نيويورك ”سأكون مستعدا لبحث إدخال تغييرات أو إضافات أو تعديلات محدودة على الاتفاق النووي حال رفع العقوبات“.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يتبنى سياسة ”الضغوط الاقتصادية“ على إيران لحمل قيادتها على معاودة التفاوض على الاتفاق يوم الثلاثاء إنه لا يعتزم رفع العقوبات عن إيران.

وأضاف في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ”جميع الدول عليها واجب التحرك... يجب ألا تساند أي حكومة مسؤولة تعطش إيران للدم. والعقوبات لن ترفع طالما واصلت إيران سلوكها الذي ينطوي على تهديد وإنما سيتم تشديدها“.

وتصاعد التوتر بين طهران وواشنطن منذ انسحب ترامب من الاتفاق النووي العام الماضي وعاود فرض عقوبات على إيران كانت قد رُفعت بموجب الاتفاق مقابل الحد من برنامجها النووي.

وردا على سياسة ”الضغوط القصوى“ التي تتبعها الولايات المتحدة، قلصت إيران تدريجيا التزاماتها بموجب الاتفاق وتعتزم خرق المزيد من بنوده إذا لم تلتزم الأطراف الأوروبية بالوفاء بوعودها لحماية الاقتصاد الإيراني من العقوبات الأمريكية.

وكان الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي قال الأسبوع الماضي إن الجمهورية الإسلامية قد تشارك في محادثات متعددة الأطراف إذا عادت الولايات المتحدة للاتفاق ورفعت العقوبات.

واشتدت المواجهة بين طهران وواشنطن في أعقاب هجوم على منشأتي نفط سعوديتين في 14 سبتمبر أيلول، مما دفع أسعار النفط إلى الارتفاع وأثار مخاوف من صراع جديد في الشرق الأوسط.

وتلقي الولايات المتحدة والدول الأوروبية والسعودية بالمسؤولية على إيران في الهجمات التي أعلنت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع طهران مسؤوليتها عنها. وتنفي إيران ضلوعها في تلك الهجمات.

وقال روحاني إن من يشكون في أن اليمن لديه قدرة عسكرية على شن هجوم من هذا القبيل ”لا يقولون من هو الجاني“.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below