November 28, 2019 / 11:53 AM / 7 months ago

تركيا وليبيا توقعان اتفاقا بشأن الحدود البحرية وسط خلاف حول التنقيب

اسطنبول/أنقرة (رويترز) - وقعت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا وتركيا اتفاقا بشأن الحدود البحرية في البحر المتوسط يمكن أن يعقد نزاعات أنقرة المتعلقة باستكشاف الطاقة مع دول أخرى.

ولم تقدم الحكومة التركية تفاصيل عن الاتفاق الذي أعلنته يوم الخميس فضلا عن اتفاق لتوسيع نطاق التعاون الأمني والعسكري.

ولم تذكر أنقرة أين تلتقي الحدود البحرية بين تركيا وليبيا لكن عمليات التنقيب التي تقوم بها تركيا تغضب كلا من القبارصة اليونانيين واليونان والاتحاد الأوروبي.

ورفضت اليونان الإعلان ووصفته بأنه أمر مناف للعقل من الناحية الجغرافية لأنه يتجاهل وجود جزيرة كريت اليونانية بين الساحلين التركي والليبي.

والتوتر متصاعد من الأصل بين أثينا وأنقرة بسبب تنقيب تركيا في شرق المتوسط قبالة ساحل قبرص المقسمة.

ووافق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات اقتصادية على تركيا قبل أسبوعين لمعاقبتها على عمليات التنقيب قبالة ساحل قبرص في انتهاك للمنطقة البحرية الاقتصادية الخالصة قبالة الجزيرة المقسمة.

ويضع هذا الخلاف تركيا في مواجهة مع عدة دول في شرق المتوسط أبرمت اتفاقات بحرية وأخرى تتعلق بمناطق اقتصادية مع اليونان وقبرص، مما يترك أنقرة بلا حلفاء تقريبا في المنطقة.

ووقع الاتفاقان في اجتماع باسطنبول يوم الأربعاء بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الحكومة الليبية المعترف بها دوليا في طرابلس فائز السراج، الذي تسانده أنقره في مواجهة الحكومة المنافسة في شرق ليبيا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو متحدثا عن مذكرة التفاهم التي وقعت بهذا الشأن ”هذا يعني حماية حقوق تركيا بموجب القانون الدولي“.

وأضاف أنه يمكن توقيع مثل هذه الاتفاقات مع دول أخرى إذا تم التغلب على الخلافات وأن أنقرة تؤيد ”الاقتسام العادل“ للموارد بما في ذلك قبالة قبرص.

رئيس الحكومة الليبية المعترف بها دوليا في طرابلس فائز السراج في صورة من أرشيف رويترز.

ومضى يقول ”نحن مستعدون للعمل معا مع أي أحد لكن إذا لم تفضل دول أخرى هذا الأمر فهذا شأنها“.

وقال وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس إن أي اتفاق بحري بين ليبيا وتركيا ”يتجاهل شيئا شديد الوضوح وهو أن بين هاتين الدولتين جغرافيا يوجد كتلة ضخمة من الأرض وهي كريت... وبالتالي مثل تلك المحاولة هي أمر مناف للعقل“.

ونددت مصر، التي توترت علاقاتها مع تركيا منذ عزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013، بالاتفاق باعتباره ”غير شرعي ومن ثم لا يلزم ولا يؤثر على مصالح وحقوق أية أطراف ثالثة، ولا يترتب عليه أي تأثير على حقوق الدول المشاطئة للبحر المتوسط، ولا أثر له على منظومة تعيين الحدود البحرية في منطقة شرق المتوسط“.

وأكدت الحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس توقيع الاتفاقين الجديدين لكنها لم تعلن تفاصيل.

وقالت حكومة شرق ليبيا، حيث تتمركز فصائل سياسية منافسة منذ عام 2014، إن اتفاق الحدود البحرية ”غير مشروع“.

ووصفت لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الموجود في شرق ليبيا الاتفاق بأنه انتهاك صارخ لأمن وسيادة ليبيا وتهديد للسلم والأمن في البحر المتوسط.

* تعاون عسكري

قال فخر الدين ألتون مدير الاتصالات بالرئاسة التركية على تويتر في وقت مبكر من يوم الخميس إن أنقرة واثقة من أن اتفاق التعاون العسكري سيساهم في تحسين الأمن لليبيين.

وأضاف ”الاتفاق الأمني يمهد لعمليات تدريب وتعليم ويضع الإطار القانوني ويعزز الروابط بين جيشينا... سنواصل كذلك الدعوة من أجل التوصل لحل سياسي لبناء ليبيا ديمقراطية ومستقرة ومزدهرة“.

وتعاني ليبيا منذ 2014 انقساما بين فصائل عسكرية وسياسية في العاصمة وفي شرق البلاد حيث يدور صراع بين حكومة السراج بطرابلس وقوات يقودها خليفة حفتر مقرها في شرق ليبيا.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في صورة من أرشيف رويترز.

ويسيطر حفتر على معظم حقول ومنشآت النفط في البلاد لكن العائدات النفطية تخضع لهيمنة البنك المركزي في طرابلس. وتخوض الفصائل المسلحة المتحالفة مع الحكومتين معارك على مشارف العاصمة طرابلس.

وفي يونيو حزيران قالت قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي)، بقيادة حفتر، إنها قطعت كل العلاقات مع تركيا وإن الرحلات الجوية التجارية أو السفن التي تحاول دخول ليبيا ستعامل باعتبارها عدوا.

ويقول دبلوماسيون إن أنقرة أمدت السراج بطائرات مُسيرة ومركبات بينما يتلقى الجيش الوطني الليبي دعما من الإمارات ومصر.

شارك في التغطية أيمن الورفلي من بنغازي وميشيل كامباس من أثينا ومحمود مراد في القاهرة - إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below