December 1, 2019 / 5:49 AM / in 12 days

آلاف ينزلون إلى شوارع هونج كونج في موجة جديدة من الاحتجاجات

هونج كونج (رويترز) - نزل آلاف المحتجين المناهضين للحكومة إلى شوارع هونج كونج يوم الأحد بمشاركة كبار السن مرددين شعارات مثل ”ثورة زماننا“ و“حرروا هونج كونج“ وذلك بعد أسابيع من الهدوء النسبي في المدينة.

وخرجت المظاهرة في حي تسيم تسا تسوي التجاري بعد أن شارك المئات في مسيرة للقنصلية الأمريكية لإظهار ”الامتنان“ للولايات المتحدة لدعمها للاحتجاجات المناهضة للحكومة التي يشهدها المركز المالي الآسيوي منذ ما يقرب من ستة أشهر.

ومر المحتجون وهم يلوحون بلافتات كتب عليها ”لا تنسوا لماذا بدأتهم“ وبرايات سوداء وعليها شعار يقول ”الثورة الآن“ عبر منطقة ساحلية في كولون تضم فنادق فاخرة ومراكز للتسوق.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

وساد هدوء نسبي هونج كونج على مدى الأسبوع المنصرم منذ إجراء انتخابات محلية الأحد الماضي أسفرت عن فوز ساحق للمرشحين الموالين للديمقراطية.

لكن نشطاء تعهدوا بالحفاظ على زخم حركة الاحتجاج بتنظيم ثلاث مسيرات يوم الأحد.

وتهز الاحتجاجات المناهضة للحكومة تلك المستعمرة البريطانية السابقة منذ يونيو حزيران مجبرة أحيانا المكاتب الحكومية والشركات والمدارس وحتى المطار الدولي على الإغلاق.

وملأ الشبان الشوارع مع أسرهم وأطفالهم بينما جاب العشرات من أفراد شرطة مكافحة الشغب المنطقة في دوريات. واتجه محتجون بعضهم يرتدون أقنعة واقية من الغاز صوب منطقة هونج هوم قرب حرم جامعة بوليتكنيك المحطم.

وكان هذا الحرم الجامعي قد تحول لساحة معركة في منتصف نوفمبر تشرين الثاني عندما تحصن محتجون داخله في مواجهة مع شرطة مكافحة الشغب مما أدى لاندلاع اشتباكات باستخدام القنابل الحارقة ومدافع المياه والغاز المسيل للدموع.

واعتقلت السلطات 1100 شخص تقريبا الأسبوع الماضي بعضهم ممن حاولوا الفرار من الحرم الجامعي.

وانسحبت الشرطة يوم الجمعة من الجامعة بعد جمع الأدلة وإزالة المواد الخطرة.

* شكرا ترامب

في وقت سابق من يوم الأحد لوح مشاركون في مسيرة بالعلم الأمريكي وارتدى بعضهم قبعات وقمصانا عليها شعارات مؤيدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

كما رفع البعض لافتة كتب عليها ”الرئيس ترامب.. من فضلك حرر هونج كونج“.

ووقع ترامب يوم الأربعاء تشريعا أصدره الكونجرس يدعم المحتجين على الرغم من اعتراضات بكين الغاضبة.

ونظم مئات المحتجين صباح يوم الأحد مسيرة ضد استخدام الشرطة الغاز المسيل للدموع وكان من بينهم أسر معها أطفالها.

وتدفق المحتجون عبر المنطقة التجارية بوسط المدينة صوب مقر الحكومة في جزيرة هونج كونج الرئيسية حاملين بالونات صفراء وملوحين بلافتات كتب عليها ”لا للغاز المسيل للدموع وانقذوا أولادنا“.

وقال وزير الأمن في المدينة جوون لي قبل أيام إن الشرطة أطلقت نحو عشرة آلاف قنبلة غاز مسيل للدموع منذ يونيو حزيران.

* المزيد من الاحتجاجات

تأتي مسيرات يوم الأحد بعد أن قال مسؤول كبير بهونج كونج إن الحكومة تبحث إنشاء لجنة مستقلة لمراجعة أسلوب معالجة الأزمة التي يتزايد فيها عنف المظاهرات.

والمتظاهرون غاضبون مما يرونه تدخل الصين في الحريات التي تعهدت بمنحها للمستعمرة البريطانية السابقة لدى عودتها إلى الحكم الصيني عام 1997.

أفراد من الشرطة في هونج كونج خلال الاحتجاجات ضد الحكومة يوم 30 نوفمبر تشرين الثاني 2019. تصوير: ماركو ديجوريكا - رويترز

وتنفي بكين التدخل وتؤكد التزامها بصيغة ”دولة واحدة ونظامان“ القائمة منذ ذلك الحين، وتنحي باللائمة على قوى خارجية في تأجيج العنف.

ويوم السبت شارك تلاميذ المدارس الثانوية ومتقاعدون في مسيرة للاحتجاج على ما وصفوه بوحشية الشرطة والاعتقالات غير القانونية.

واتسمت مسيرات السبت بالسلمية إلى حد كبير لكن محطة (آر.تي.إتش.كيه) العامة قالت إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق محتجين بعد تجمع خارج محطة الأمير إدوارد لقطارات الأنفاق لتكريم بعض قتلى الاحتجاجات الذين سقطوا في ذلك الموقع على يد الشرطة قبل ثلاثة أشهر. وتنفي الشرطة تلك الرواية.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below