January 10, 2020 / 9:48 AM / 5 months ago

إيران تحلل الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية بعد شكوك بأن صاروخا أسقطها

دبي (رويترز) - قالت إيران يوم الجمعة إنها تريد أن تقوم بنفسها بتحميل بيانات الصندوقين الأسودين لطائرة أوكرانية تحطمت على أراضيها مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصا، وذلك وسط شكوك غربية بأن الطائرة أٌسقطت بصاروخ إيراني، ربما عن طريق الخطأ.

رسم توضيحي من رويترز للنظام الصاروخي الذي يشتبه في إسقاطه الطائرة الأوكرانية.

وأدى الحادث إلى تصاعد الضغوط الدولية على إيران بعد خلافات مع الولايات المتحدة وتبادل للضربات العسكرية على مدى شهور. وقتلت أمريكا قائدا عسكريا إيرانيا الأسبوع الماضي في العراق مما دفع إيران إلى إطلاق الصواريخ على أهداف أمريكية.

وعرضت إيران، التي تنفي إسقاط الطائرة بصاروخ،على التلفزيون الرسمي لقطات لصندوقي تسجيل الصوت وبيانات الرحلة للطائرة بوينج 737-800 قائلة إن استخراج البيانات منهما قد يستغرق شهرا أو شهرين.

وفي وقت لاحق يوم الجمعة قالت وكالة فارس للأنباء نقلا عن مصدر مطلع إن إيران ستعلن السبت سبب تحطم الطائرة.

وقالت الوكالة إن الإعلان عن سبب تحطم الطائرة سيتم عقب اجتماع للجنة إيرانية تركز على حوادث الطائرات لكنها لم تذكر تفاصيل.

وقالت إيران في وقت سابق إنها قد تطلب مساعدة روسيا أو كندا أو فرنسا أو أوكرانيا في التحقيق الذي قالت إنه قد يستغرق عاما أو عامين.

وقال علي عابد زادة رئيس هيئة الطيران المدني الإيرانية في مؤتمر صحفي في طهران ”نفضل تحميل بيانات الصندوقين الأسودين في إيران. لكن لو وجدنا صعوبة في ذلك بسبب الأضرار التي لحقت بالصندوقين فسنطلب المساعدة“.

وتحطمت طائرة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية، وهي في طريقها من طهران إلى كييف، يوم الأربعاء فيما كانت إيران في حالة تأهب لمواجهة رد عسكري أمريكي بعد ساعات من إطلاقها صواريخ على أهداف أمريكية بالعراق.

ومعظم الضحايا إيرانيون أو كنديون من أصل إيراني.

وألقى رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، باللوم على صاروخ إيراني في إسقاط الطائرة على الرغم من قوله إن ذلك ربما لم يكن متعمدا.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال إفادة عن العقوبات الاقتصادية الإضافية التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران ”نعتقد أن من المرجح أن الطائرة أسقطت بصاروخ إيراني“.

وأضاف ”سندع التحقيق يأخذ مجراه قبل أن نصدر حكما نهائيا“. ووصفت إيران تلك الاتهامات بأنها ”حرب نفسية“.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بعد اتصال هاتفي مع ترودو إن أوكرانيا وكندا اتفقتا على العمل من أجل تحقيق موضوعي في الحادث. وكتب على تويتر ”يجب ألا يكون هناك تكهن بشأن المأساة. ستستخدم أوكرانيا وكندا كل الوسائل الممكنة للدفاع عن تحقيق موضوعي وشامل“.

* حزن

في تعبير عن الحزن نشر إيرانيون وغيرهم صورا على مواقع التواصل الاجتماعي من موقع تحطم الطائرة من بينها صورة لإحدى فردتي حذاء أحمر اللون لطفل وسط الحطام.

ونٌشرت على تويتر صورة ذاتية (سيلفي) لأم وابنتها في مقعديهما بالطائرة أٌرسلت إلى قريب لهما قبل الإقلاع.

وقال الرئيس الأوكراني إنه لا يستبعد ضربة صاروخية لكن الأمر غير مؤكد.

وقال وزير الخارجية الأمريكي ”نحن على استعداد لتقديم الدعم والمساعدة“ في التحقيق الذي تجريه أوكرانيا.

ويريد المحققون الأوكرانيون تفقد مكان سقوط الطائرة للبحث عن أي حطام لصاروخ روسي الصنع تستعمله إيران.

* ’لم يكن متعمدا‘

عبر كثير من الإيرانيين عن استيائهم على مواقع التواصل الاجتماعي إزاء السماح للطائرة بالإقلاع بعد ساعات من القصف الصاروخي الإيراني لأهداف أمريكية في العراق كما عبروا عن القلق إزاء صور نشرت على تويتر، لا يمكن التحقق منها، تشير إلى أن موقع تحطم الطائرة تم تجريفه بالجرافات.

وطلب المدعي العام الأوكراني من كندا ”تقديم المعلومات المتاحة للجانب الكندي والتي قد تسهل التحقيقات الجنائية“ في الحادث.

وذكرت وكالة تاس للأنباء نقلا عن سيرجي ريابكوف مساعد وزير الخارجية الروسي يوم الجمعة أن موسكو لا ترى في الوقت الراهن أي أساس لاتهام إيران بالمسؤولية عن سقوط طائرة الخطوط الدولية الأوكرانية بالقرب من طهران في تناقض مع بيانات من كندا وآخرين.

وقال مكتب التحقيق والتحليل لسلامة الطيران المدني الفرنسي إنه سيشارك في التحقيق في تحطم الطائرة الأوكرانية. وساعد المكتب في تحليل بيانات مسجل رحلة طائرة بوينج تحطمت في إثيوبيا العام الماضي.

وذكر مسؤول أمريكي مستشهدا ببيانات من الأقمار الصناعية، أن واشنطن خلصت بدرجة عالية من اليقين إلى أن صاروخين مضادين للطائرات أسقطا الطائرة عن طريق الخطأ.

وأشار المسؤول إلى أن البيانات أظهرت أن الطائرة حلقت لمدة دقيقتين بعد مغادرتها طهران عندما جرى رصد البصمتين الحراريتين لصاروخين أرض/جو. ووقع انفجار على مقربة وأظهرت بيانات الحرارة اشتعال النيران في الطائرة وهي تسقط. ورصدت الأقمار الصناعية العسكرية الأمريكية انبعاثات للأشعة تحت الحمراء من الحرارة.

* ”حرب نفسية“

صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للصحفيين بأنه لا يعتقد أن تحطم الطائرة كان بسبب مشكلة ميكانيكية قائلا ”ربما ارتكب شخص ما خطأ على الجانب الآخر“.

وقالت إيران التي تنفي أن تكون الطائرة المنكوبة أصيبت بصاروخ إن مثل هذه التقارير ”حرب نفسية على إيران“.

وقال علي ربيعي المتحدث باسم الحكومة في بيان ”يمكن لكافة الدول التي كان لها مواطنون على متن الطائرة أن ترسل ممثلين ونحث بوينج على إرسال ممثلها للانضمام إلى عملية فحص الصندوق الأسود“.

جزء من حطام الطائرة الأوكرانية التي سقطت في إيران في صورة بتاريخ الثامن من يناير كانون الثاني 2020. صورة من وكالة غرب اسيا للأنباء.

وأشارت وسائل إعلام إيرانية يوم الجمعة إلى إن ممثلين للولايات المتحدة وكندا وفرنسا سيسافرون الى طهران لحضور اجتماعات للتحقيق الذي تقوده إيران في الحادث.

وقالت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء ”بمجرد وصولهم سيحضرون الاجتماعات للتحقيق في أسباب الحادث“.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية إنه بعد التنسيق مع أوتاوا، توجه وفد من عشرة كنديين إلى طهران لمتابعة أمر الضحايا الكنديين. وكندا والولايات المتحدة لا تربطهما علاقات دبلوماسية مع إيران.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below