January 15, 2020 / 11:13 AM / 5 months ago

بوتين يكشف عن تغييرات قد تؤدي لتمديد نفوذه

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماع في موسكو يوم الأربعاء. صورة لرويترز من الكرملين.

موسكو (رويترز) - اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء تعديلات دستورية، من شأنها أن تتيح له تمديد قبضته على السلطة بعد ترك الرئاسة، واختار رئيسا جديدا للوزراء بعد استقالة ديمتري ميدفيديف وحكومته.

وتعتبر هذه الخطوات على نطاق واسع تمهيدا لعام 2024 حين سيكون بوتين الذي يبلغ من العمر حاليا 67 عاما ملزما بموجب الدستور بترك منصبه بعدما شغل منصب الرئيس أو رئيس الوزراء على نحو متواصل منذ 1999.

وفي تطور مفاجئ، قال بوتين إنه يرغب في تولي رئيس هيئة الضرائب الاتحادية ميخائيل ميشوستين رئاسة الوزراء. وسينظر البرلمان في ترشيح ميشوستين يوم الخميس.

وميشوستين (53 عاما) ليس شخصية مشهورة ولم يتحدث عنه أحد كمرشح محتمل لرئاسة الحكومة. ومن المتوقع أيضا أن يكون الكثير من أعضاء حكومته من الوجوه الجديدة.

واتهم منتقدون بوتين منذ وقت طويل بالتخطيط للبقاء في السلطة بصورة ما لممارسة نفوذ على البلد الأكبر في العالم بعد التنحي.

لكن التعديلات الدستورية التي حددها، وأشار إلى أنه يتعين الاستفتاء عليها، ستمنحه خيار الاضطلاع بدور مطور كرئيس للوزراء بعد 2024 أو القيام بدور جديد كرئيس لمجلس الدولة، وهي هيئة رسمية قال إنه كان مهتما بإنشائها.

وقد يصبح رئيسا لبرلمان جديد يتمتع بسلطات فائقة.

وتقضي التعديلات الدستورية التي اقترحها بوتين بتقليص سلطات الرئاسة وتعزيز سلطات رئيس الوزراء.

وبموجب الدستور الحالي، الذي يضع حدا لعدد فترات الرئاسة المتتالية عند فترتين، فإنه يُحظر على بوتين الترشح مباشرة مرة أخرى.

إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below