January 16, 2020 / 2:01 PM / 7 months ago

وزيرا الخارجية الكندي والبريطاني يكرمان ضحايا طائرة الركاب التي أسقطتها إيران

وزراء خارجية دول السويد وبريطانيا وكندا وأوكرانيا وأفغانستان (من اليسار إلى اليمين) يشاركون في إضاءة شموع لتأبين الضحايا في المفوضية الكندية العليا في لندن يوم الخميس. تصوير: هنري نيكولز - رويترز.

لندن (رويترز) - كرم وزيرا الخارجية الكندي والبريطاني يوم الخميس من لقوا مصرعهم في طائرة ركاب أسقطتها إيران الأسبوع الماضي قبل محادثات بين الدول المتضررة من الحادث لبحث رد الفعل عليه.

وشارك وزير الخارجية الكندي فرانسوا-فيليب شامبين والبريطاني دومينيك راب مع وزراء خارجية أوكرانيا والسويد وأفغانستان في إضاءة شموع لتأبين الضحايا في المفوضية الكندية العليا في لندن ووقفوا دقيقة حداد قبل بدء الاجتماع.

وكان للدول الخمس مواطنين على متن الطائرة المنكوبة التي سقطت في الثامن من يناير كانون الثاني بعد فترة وجيزة من مغادرتها طهران في طريقها لكييف. وشكلت الدول الخمس مجموعة رد دولية لتنسيق خطواتهم المقبلة. وطرحت أوكرانيا وكندا احتمال مقاضاة إيران.

واعترفت إيران يوم السبت بأنها أسقطت الطائرة التابعة للخطوط الأوكرانية الدولية بالخطأ بعد أن أنكرت في البداية أي علاقة لها بالحادث. وقتل كل ركاب الطائرة البالغ عددهم 176 شخصا ومن بينهم 57 كنديا.

وكان أغلب من على متن الطائرة المنكوبة من الإيرانيين أو مزدوجي الجنسية والكثير منهم طلبة كانوا عائدين لجامعاتهم في الخارج أو لأسرهم في موطنهم بعد زيارة أقارب في إيران. وكان الكثير من الضحايا أكاديميين وباحثين وطلابا لهم صلة بتسعة عشر جامعة كندية.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below