January 28, 2020 / 9:21 AM / 7 months ago

مسؤول: أمريكا تنتشل رفات من موقع تحطم طائرة عسكرية في أفغانستان

كابول/واشنطن (رويترز) - قال مسؤول عسكري أمريكي يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة انتشلت رفات أشخاص من الطائرة العسكرية الأمريكية التي تحطمت في أفغانستان وتقوم بعملية تأكيد هويات أصحابها.

حطام طائرة عسكرية سقطت في إقليم غزنة في افغانستان يوم الاثنين. صورة لرويترز. يحظر اعادة بيعها أو الاحتفاظ بها في أرشيف.

وأكد الجيش الأمريكي يوم الاثنين تحطم طائرة عسكرية تابعة له من طراز إي-11إيه في إقليم غزنة لكنه نفى ما أعلنته طالبان عن إسقاطها.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء دارت اشتباكات بين القوات الأفغانية ومسلحين من طالبان لدى محاولة القوات الحكومية الوصول إلى المنطقة التي تحطمت فيها الطائرة في وسط البلاد والتي تسيطر عليها طالبان.

وأضاف المسؤول العسكري الأمريكي الذي طلب عدم نشر اسمه أن عدة محاولات تمت لانتشال الرفات لكن أعاقتها طبيعة الأرض والطقس.

وامتنعت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) عن التعليق.

وقال خالد وردك قائد شرطة إقليم غزنة لرويترز إن السلطات أرسلت قوات أمن لموقع التحطم في منطقة ده يك بمجرد أن تلقت بلاغا بوقوعه، لكن مسلحي طالبان نصبوا كمينا لتلك القوات.

وأضاف ”وفقا لمعلوماتنا، هناك أربع جثث وشخصان كانا على قيد الحياة على متن الطائرة وهما مفقودان“، مشيرا إلى أن القوات تلقت أمرا بعد ذلك بالتراجع والاستعاضة عن ذلك بعملية جوية.

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد إن القوات الأفغانية المدعومة من الجيش الأمريكي حاولت السيطرة على المنطقة المحيطة بموقع تحطم الطائرة واشتبكت مع مقاتلي الحركة.

وأضاف لرويترز أنهم تمكنوا من صد تلك المحاولة مشيرا إلى أن طالبان ستسمح لفريق إنقاذ بالدخول لانتشال الجثث من موقع التحطم.

وقال ”أحصى مقاتلو طالبان في الموقع ست جثث من تحطم الطائرة الأمريكية“. وأضاف أن من المحتمل أن يكون هناك مزيد من القتلى لكن يصعب التأكد لأن الحطام تحول بأكمله إلى رماد بسبب النيران التي نشبت فيه.

وقال مسؤولون أمريكيون طلبوا عدم ذكر أسمائهم إن أقل من خمسة أفراد كانوا على متن الطائرة عندما تحطمت وقال أحدهم إن المعلومات الأولية أشارت إلى أن اثنين على الأقل كانا على متنها.

والطائرة التي تحطمت من صنع شركة بومباردييه وتستخدم لتزويد المناطق النائية بقدرات اتصال.

ووقع الحادث بينما تجري الولايات المتحدة وطالبان محادثات لإنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاما في أفغانستان. ويدعو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ وقت طويل إلى إنهاء الوجود الأمريكي في أفغانستان والذي بدأ بغزو عسكري ردا على هجمات 11 سبتمبر أيلول عام 2001 التي شنها تنظيم القاعدة انطلاقا من أفغانستان عندما كانت تحت حكم طالبان.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below