February 7, 2020 / 8:34 AM / 4 months ago

وزير الخارجية الروسي ينتقد "الاستفزازات" الأمريكية بشأن فنزويلا

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خلال مؤتمر صحفي في المكسيك يوم الخميس. صورة لرويترز.

مكسيكو سيتي (رويترز) - استنكر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف سياسة الولايات المتحدة الخارجية المتعلقة بفنزويلا وانتقد ”الاستفزازات“ الأمريكية ومحاولات خلق ما وصفه بأنه ذريعة للتدخل العسكري.

جاء انتقاد لافروف لواشنطن، خلال زيارة للمكسيك، في وقت حرج للبلد المضيف حيث تحاول الحكومة المكسيكية عدم إثارة غضب إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتلبية مطالبها بشأن الهجرة وغيرها من القضايا لتجنب أي إجراءات عقابية أمريكية.

ونشب خلاف مرارا بين روسيا والولايات المتحدة بشأن فنزويلا التي تلعب فيها شركات النفط الروسية والمستشارون العسكريون الروس دورا مهما في دعم حكومة الرئيس نيكولاس مادورو الاشتراكية.

واعترفت الولايات المتحدة وعشرات الدول بزعيم المعارضة الفنزويلية خوان جوايدو، الذي يحاول الإطاحة بمادورو، كرئيس للبلاد. وفرضت واشنطن عقوبات على فنزويلا في محاولة لإسقاط مادورو.

وندد لافروف بمحاولات عزل مادورو ووصفها بأنها ”غير مجدية“ وقال إن تهديدات واشنطن لفنزويلا لها أثر عكسي.

وقال إن الولايات المتحدة ”تهدد بأن كافة الخيارات على الطاولة“ وضالعة في ”استفزازات“ في فنزويلا.

وذكرت وكالة تاس الروسية للأنباء نقلا عن لافروف ”لا يمكن لأحد حل مشكلات الفنزويليين نيابة عنهم لكن الآخرين قد يحاولون منعهم من التفاوض. نرى أن مثل هذه المحاولات تهدف لخلق ذريعة لتدخل عسكري“.

وأضاف ”تتفق روسيا والمكسيك على أن هذا غير مقبول بالمرة“.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below