February 12, 2020 / 10:43 AM / 4 months ago

مصادر: اتفاق محتمل بين أمريكا وطالبان في فبراير إذا قلصت الحركة الهجمات

كابول (رويترز) - قال مصدران في الحكومة الأفغانية ودبلوماسي غربي يوم الأربعاء إن من الممكن توقيع اتفاق سلام بين الولايات المتحدة وحركة طالبان في فبراير شباط إذا قلصت الحركة الهجمات بوضوح وإن الاتفاق يمكن أن يفضي إلى سحب قوات أمريكية من أفغانستان.

جاء الإطار الزمني الذي حددته المصادر بعد يوم من قول الرئيس الأفغاني أشرف غني إن هناك انفراجة محتملة في المحادثات بين أمريكا وطالبان في قطر.

ووصلت المحادثات إلى طريق مسدود لأسباب منها مطلب أمريكي بموافقة الحركة على تقليص الهجمات بشدة في إطار أي اتفاق على انسحاب القوات الأمريكية.

ولم يتسن الحصول على تعليقات من متحدثين باسم الحركة.

وقال دبلوماسي غربي في كابول إن المفاوضين الأمريكيين يعملون على خطة تقضي بموافقة طالبان على خفض العنف لعشرة أيام على الأقل دون أي انتهاك كبير.

وأضاف أن الاتفاق المتصور سيدعو إلى وقف إطلاق النار لفترة بين القوات الأفغانية والتحالف بقيادة الولايات المتحدة من جهة وطالبان من جهة أخرى على أمل التوصل إلى اتفاق سلام في المستقبل القريب.

وقال المصدر مشترطا عدم الكشف عن اسمه ”بعد تلك الأيام العشرة يمكن للجانبين إجراء محادثات وترتيب خطط لحوار بين الأفغان“.

وقال قادة كبار في طالبان بشرط عدم الكشف عن أسمائهم إن زعماء الحركة لا يزالون يرفضون الالتزام بوقف لإطلاق النار دون أن يكون معلنا، مشيرا بذلك إلى رفض الحركة إعلان تخفيض الهجمات قبل أن توقع الولايات المتحدة اتفاقا مكتوبا.

وقال قائد في الحركة ”سنوقف كل الهجمات في مقابل التزام الولايات المتحدة بوقف كل عملياتها ضدنا في أفغانستان“.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below