March 4, 2020 / 8:53 AM / 3 months ago

أمريكا تنفذ ضربة جوية ضد طالبان وتدعوها لوقف هجمات "لا داعي لها"

كابول (رويترز) - شنت الولايات المتحدة يوم الأربعاء أول ضربة جوية ضد مقاتلي حركة طالبان في أفغانستان منذ توقيع الجانبين اتفاقا لسحب القوات الأجنبية من البلاد يوم السبت.

رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارك ميلي خلال يدلي بإفادة أمام جلسة للجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ في مقر الكونجرس بواشنطن يوم الأربعاء. تصوير: توم بريمر - رويترز.

وأكد متحدث باسم القوات الأمريكية تنفيذ هذه الضربة في إقليم هلمند بجنوب البلاد بعد ساعات من إجراء اتصال هاتفي بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبير مفاوضي حركة طالبان الملا بردار أخوند يوم الثلاثاء، وهي أول محادثة معلنة بين زعيم أمريكي وقيادي كبير في طالبان.

وقال الكولونيل سوني ليجيت المتحدث باسم القوات الأمريكية في أفغانستان على تويتر إن مقاتلي طالبان ”كانوا يهاجمون نقطة تفتيش (لقوات الأمن الوطني الأفغانية). كانت هذه ضربة دفاعية لإحباط الهجوم“.

وأضاف أن واشنطن ملتزمة بالسلام لكنها ستدافع عن القوات الأفغانية إذا تطلب الأمر.

وقال ”وعدت قيادة طالبان المجتمع (الدولي) بخفض العنف وعدم تصعيد الهجمات. ندعو طالبان لوقف الهجمات التي لا داعي لها والالتزام بتعهداتها“.

ونشر المبعوث الأمريكي الخاص بأفغانستان زلماي خليل زاد سلسلة تغريدات على تويتر في وقت متأخر يوم الأربعاء لم يشر فيها إلى الضربة الأمريكية لكنه قال إن ”تصعيد العنف يمثل تهديدا لاتفاق السلام ويتعين وقفه فورا“.

وأضاف خليل زاد أن واشنطن ملتزمة بتسهيل عملية تبادل للسجناء وسوف ”تدعم كل طرف للإفراج عن أعداد كبيرة“.

وبدا أن مسؤولين أمريكيين آخرين يقللون من شأن هجمات طالبان.

وقال رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي خلال جلسة استماع ”لم تقع هجمات في 34 عاصمة إقليمية ولا في كابول. لم تقع هجمات كبرى ولا تفجيرات انتحارية أو بسيارات ملغومة. كما لم تُستهدف هجمات القوات الأمريكية أو قوات التحالف“.

وأضاف ”بلى، وقع عدد كبير من الهجمات، الهجمات الصغيرة. وتم صدها جميعا“.

وأحجمت طالبان عن تأكيد أو نفي المسؤولية عن أي هجمات.

وكتب المتحدث باسم الحركة سهيل شاهين على تويتر ”وفقا للخطة تنفذ (طالبان) كل أجزاء الاتفاق واحدا تلو الآخر من أجل الحفاظ على خفض القتال“.

وقال أحد قياديي طالبان في إقليم هلمند، طالبا عدم نشر اسمه، إن طائرة مسيرة استهدفت موقعا تابعا للحركة.

وأضاف لرويترز ”على حد علمي لم نتكبد أي خسائر بشرية... وأرسلنا فريقنا إلى المنطقة“، مشيرا إلى أن زعيم طالبان في البلاد دعا لعقد اجتماع عاجل لبحث ما سماه ”انتهاكا صارخا“ للاتفاق.

وقال متحدث باسم حاكم إقليم هلمند إن طالبان هاجمت نقطة تفتيش أمنية في منطقة واشير، وهي ليست المنطقة التي نفذت فيها الولايات المتحدة الضربة الجوية، مساء الثلاثاء وقتلت شرطيين.

وقال نصرت رحيمي المتحدث باسم وزارة الداخلية يوم الأربعاء إن طالبان شنت 30 هجوما في 15 إقليم خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية وقتلت أربعة مدنيين و11 من قوات الأمن والدفاع. وأضاف أن 17 من مقاتلي طالبان قتلوا.

ويسعى الاتفاق الموقع في مطلع الأسبوع إلى سحب كامل للقوات الأمريكية وقوات التحالف خلال 14 شهرا لكن ذلك مرهون بضمانات أمنية من طالبان. ويواجه الاتفاق عددا من العقبات مع محاولة الولايات المتحدة دفع طالبان والحكومة الأفغانية لإجراء محادثات.

إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below