March 7, 2020 / 4:16 PM / 3 months ago

مناوشات بين الشرطة ومحتجين في قبرص عند نقطة تفتيش أغلقت بسبب كورونا

نيقوسيا (رويترز) - قال شهود إن الشرطة في قبرص اليونانية أطلقت رذاذ الفلفل يوم السبت إثر اندلاع مناوشات مع محتجين غاضبين من إغلاق نقطة للتفتيش على الجزيرة المقسمة بسبب ما وصفته السلطات بأنه إجراء احترازي بسبب فيروس كورونا.

وأعلنت قبرص إغلاق أربع نقاط تفتيش مؤقتا على الجزيرة المقسمة في 28 فبراير شباط في أول قرار من نوعه منذ تخفيف القيود على المعابر بين شطري الجزيرة في 2003 بعد عقود من القطيعة.

وذكر شهود أن مجموعة من الأشخاص في الشطر التركي احتشدوا دعما لنشطاء سلام في الشطر اليوناني مطالبين بفتح نقطة التفتيش بين الجانبين.

وتقع نقطة التفتيش في شارع ليدرا بالعاصمة نيقوسيا وهي عبارة عن ممر ضيق للمشاة يجتاز منطقة عازلة تخضع لسيطرة الأمم المتحدة ويستخدمه المئات بشكل يومي.

وقالت الشرطة القبرصية في بيان إنها لجأت لاستخدام محدود للغاز المسيل للدموع لمنع المحتجين من اقتحام حاجز الشرطة وأشارت إلى أنهم رشقوها بالحجارة.

وينطوي قرار إغلاق نقطة التفتيش على حساسية سياسية لانقسام الجزيرة إلى شطرين، يعيش بهما القبارصة اليونانيون والقبارصة الأتراك منذ 1974، عندما غزت قوات تركية الجزيرة بعد انقلاب ساندته اليونان.

وشددت السلطات على عدم وجود أي دافع آخر سوى حماية الصحة العامة والاستغلال الأفضل للموارد الطبية في باقي نقاط التفتيش التي ظلت مفتوحة. ولم تعلن قبرص عن تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا لديها.

وعبرت قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة على الجزيرة عن قلقها من إغلاق نقاط التفتيش. وستراجع السلطات قرار الإغلاق الأسبوع الجاري.

وشهدت نقطة التفتيش ذاتها مناوشات أيضا في 29 فبراير شباط وهو اليوم الذي دخل فيه قرار الإغلاق حيز التنفيذ.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below